وفاة النحات المصري آدم حنين

توفي صباح اليوم النحات المصري آدم حنين، وذلك عن عمر يناهز 91 عاما، بعد صراع مع المرض ومسيرة طويلة من العمل الفني.



ويعد آدم حنين أحد أبرز النحاتين المعاصرين في العالم العربي، وأنجز خلال مسيرته الفنية عددا هائلا من الأعمال الكبيرة باستخدام مواد متنوعة مثل الغرانيت والبرونز والحجر الجيري والفخار.

وآدم حنين هو مؤسس سيمبوزيوم أسوان الدولي لفن النحت، وله مقتنيات في متحف وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة ومتحف الفن الحديث بالقاهرة، وكذلك في حديقة النحت الدولية بمدينة دالاس الأمريكية، وقرية الفن بالحرانية، ومبنى مؤسسة الأهرام بالقاهرة.

ولد حنين في القاهرة عام 1929، لأسرة بسيطة كانت تعمل في صياغة الحلي. وعرف المتحف المصري في الثامنة من عمره، حينما ذهب إلى هناك ضمن زيارة للمدرسة، وكانت نقطة تحول في حياته.

وفي سن العشرين، قرر آدم أن يصبح نحاتا، والتحق بمدرسة الفنون الجميلة في القاهرة، ثم تخرج من قسم النحت عام 1953 (تحولت مدرسة الفنون الجميلة إلى كلية الفنون الجميلة بعد ثورة يوليو)، حيث تتلمذ على يد الفنان، أحمد صبري، ثم درس في مرسم أنطوني هيلر في ميونخ عام 1957، وأقام في النوبة أثناء منحته للتفرغ (1961-1969).

~/Scripts/comments.js">