الإسبان يزحفون إلى الشواطئ بعد تخفيف قيود كورونا

 



نشرت وكالة الأنباء الدولية "رويترز"، صورا لشاطئ لاس كانتيراس في جزيرة غران كناريا بإسبانيا، بعد أن شهد إقبالا كبيرا من سكان الجزيرة الذين حرصوا على الهروب من ردجات الحرارة المرتفعة في ظل تخفيف قيود العزل التي فرضها تفشى فيروس كورونا.

 

وكان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث قال، السبت، إن بلاده ستعيد فتح حدودها أمام السائحين في يوليو وتستأنف الدوري الممتاز لكرة القدم في يونيو ، في مرحلة جديدة لتخفيف أحد أشد قيود العزل العام في العالم لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

 

فيما وزير السياحة الإسباني اليوم الاثنين، إن السائحين الأجانب يمكنهم حجز عطلاتهم في إسبانيا بدءا من يوليو حيث سيكون الحجر الصحي الذاتي لمدة أسبوعين للمسافرين القادمين من الخارج قد تم تعليقه غالبا بحلول ذلك الموعد.

 

وإسبانيا التي تعتمد بشكل أساسي على السياحة هي إحدى أكثر دول العالم تضررا من فيروس كورونا وهي تعمل حاليا على تخفيف القيود الصارمة تدريجيا لكنها تبقي على الحجر الصحي للزائرين لمنع حدوث موجة ثانية من العدوى.

~/Scripts/comments.js">