تعليق عاجل من "ترامب" بشأن أحداث مينيسوتا

ندد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، بأعمال الشغب التي شهدتها مينيابوليس ليل الجمعة بعد مقتل جورج فلويد بأيدي الشرطة، موضحاً أن "ما شهدته هذه المدينة هو من صنع لصوص وفوضويين".



وقال ترمب في مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا، حيث كان يُتابع تحليق رائدي فضاء أميركيين، إن "وفاة جورج فلويد في شوارع مينيابوليس مأساة خطيرة".

لكنه أضاف أن "ذكرى فلويد أساء إليها مشاغبون ولصوص وفوضويون"، داعياً إلى "المصالحة، لا الكراهية، وإلى العدالة، لا الفوضى".

كما قال البيت الأبيض: "ندعم المظاهرات السلمية لكن ما يجري الآن لا علاقة له بالعدالة"، مؤكداً أن "الإدارة ستقف دوماً ضد العنف والفوضى".

~/Scripts/comments.js">