محمد وزيري يطالب هيفاء وهبي بإثبات اتهاماتها بالأدلة‎

عاد الملحن المصري، محمد وزيري، لإثارة الجدل من جديد بتعليقاته الغامضة، عن أزمته مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، حيث كان يعمل مديرا لأعمالها، قبل أن تتهمه بالاستيلاء على أموالها.



ونشر وزيري صورة شخصية له عبر حسابه الرسمي بموقع الصور الشهير ”إنستغرام“ معلقا عليها: ”عادي عادي عادي عادي .. ما أنا عادي أهوه“.

وعلقت إحدى المتابعات على الصورة قائلة: ”إذا مظلوم ليش ساكت وليش ما تدافع عن نفسك، ليش ترضى الظلم لنفسك، وإذا ظالم، الله أعلم ما أريد أظلم أحد بس عموما ربي يحفظ الجميع وأعتذر جدا مبدئيا إذا كلامي زعلك.. تحياتي“.

ورد وزيري على تعليق المتابعة قائلا: ”مش المفروض أدافع عن نفسي.. اللي اتهمني هو اللي يثبت.. البينة على من ادعى“.

يأتي هذا بعد إعلان وزيري رفع دعوى قضائية في نيابة جنوب القاهرة الكلية لشؤون الأسرة للمطالبة بإثبات زواجه من الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، مقدما مستندا يدل على ذلك.

وأظهرت وثيقة مسربة أن محمد وزيري، الذي كان يعمل مدير أعمال للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي سابقا، رفع دعوى يوم 16 أيار/مايو الجاري في نيابة قصر النيل لشؤون الأسرة طالبا فيها إثبات زواجه من هيفاء وهبي، وحملت الدعوى رقم 89 لسنة 2020، بينما تم تحديد جلسة في الثاني من حزيران/يونيو المقبل.

وكانت الأزمة بين هيفاء وهبي ومحمد وزيري قد شهدت فصلا جديدا، بدأ في الخامس من أيار/مايو الجاري بعد أن توقف العمل تماما بينهما، حيث تقدمت هيفاء وهبي، من خلال وكيلها القانوني بمصر المستشار ياسر قنطوش، ببلاغ يحمل الرقم 17766 لسنة 2020 جنح قسم أول مدينة نصر، ضد مدير أعمالها السابق محمد حمزة عبد الرحمن محمد الشهير بـ“محمد وزيري“.

وعمل محمد وزيري لسنوات طويلة كمدير أعمال وهبي، ومنذ عامين شارك بدور في مسلسلها ”لعنة كارما“ كشقيقها الذي لا يعرف عن الروابط العائلية بينهما، في حين تؤدي هيفاء دور المحتالة التي ترغب في استعادة حقها المالي من والدها، كما أنتج لها محمد فيلم «أشباح أوروبا» كأول تجربة له بالإنتاج في 2019.

~/Scripts/comments.js">