عاجل.. رسالة هامة من الناطق الرسمي باسم الحكومة

دعا الناطق الرسمي باسم الحكومة وسائل الاعلام لتحري الدقة والمصداقية خدمة لقرائها ومراعاة لمصلحة الوطن عامة.



 

 وأوضح فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أن بعض المواقع والصحف الالكترونية إعتادت على تداول أخبار كاذبة و إشاعات نقلا ًعن مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الشخصية للأفراد بما يتنافى مع أبسط قواعد المهنية الصحفية.

 

وأكد الوزير أنه لم ينف سعي الحكومة لإجراء تغييرات تستوعب كل مرحلة من المراحل بما يخدم وحدة الوطن ومبادي الثورة في استيعاب كل ابناء الوطن  و قال في هذا الصدد تم الإعلان أكثر من مرة عن النية في إجراء تعديل وزاري ليستوعب حركات الكفاح المسلح التي ستوقع على اتفاق السلام، وإن تأخر التوقيع سيتم إجراء تعديل وزاري حسب مقتضيات المرحلة.

 

و فيما يلي نص البيان التصحيحي:- 

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة الثقافة والاعلام

تصحيح اعتادت بعض المواقع والصحف  الاليكترونية على تداول اخبار كاذبة و إشاعات نقلا عن مواقع التواصل الاجتماعي و الصفحات الشخصية للأفراد بما يتنافى مع أبسط قواعد المهنية الصحفية.

بالأمس الأحد ٢٧ يونيو ٢٠٢٠ تم تبادل اخبار عن استقالات وتعديلات بين الوزراء في الحكومة الانتقالية في بعض الصفحات، فقامت إحدى الصحف الاليكترونية بنشر الخبر دون مصادر، متضمنا استقالة وزير الثقافة والإعلام.

اتصل الوزير شخصيا بمدير الموقع ليبلغه عدم صحة الخبر، لم تسحب الصحيفة الخبر الكاذب وإنما نشرت التصحيح بصورة مشوهة متضمنا مرة أخرى معلومات غير دقيقة.

لم ينف الوزير أي احتمال للتعديل الوزاري، فقد تم الإعلان أكثر من مرة عن النية في إجراء تعديل وزاري ليستوعب حركات الكفاح المسلح التي ستوقع على اتفاق السلام، وإن تأخر التوقيع سيتم إجراء تعديل وزاري حسب مقتضيات المرحلة.

نتمنى من وسائل الإعلام توخي الدقة والمصداقية خدمة للقارئ وللوطن.

مكتب الناطق الرسمي للحكومة الانتقالية وزير الثقافة والإعلام ٢٩ يونيو ٢٠٢٠

~/Scripts/comments.js">