عاجل| 5 رسائل من النائب العام عن مصير محاكمات البشير و"لاهاي"

قال النائب العام السوداني تاج السر علي الحبر، الأربعاء، إن الرئيس السوداني السابق عمر البشير يواجه عدة قضايا أمام المحكمة، أولها انقلاب يونيو 1989 "وهي جريمة يتم التحقيق فيها حاليا".



وذكر تاج السر علي الحبر، في حوار مع "سكاي نيوز عربية"، أن مهمة النيابة العامة إجراء التحقيقات اللازمة ثم تقديم القضايا إلى المحكمة.

وتابع "حاليا، انتهينا من التحقيق حول قضية انقلاب يونيو وأحلناه إلى المحكمة"، مضيفا "نحن في انتظار تحديد موعد الجلسة ونتوقع أن يكون هذا الأمر في القريب العاجل".

وفيما يخص تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، أوضح النائب العام السوداني أن هذه المسألة "قائمة على التفاوض بين المدعي العام في المحكمة الجنائية والسلطات السودانية".

وعاد ليشدد على أن "الأهم هو أن الإفلات من العقوبة مرفوض نهائيا.. لأن المحاسبة التزام دستوري".

ويخضع البشير لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و 2010 بتهمة الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و 2008.

وحكم البشير السودان بقبضة حديدية على مدى 30 عاما قبل إطاحته إثر تظاهرات حاشدة هزت البلاد.

وطلب البشير مقابلة محاميه والجلوس معه قبل الإدلاء بأي أقوال، ورفعت جلسة التحري على أن تستكمل في وقت لاحق.

 واستمعت النيابة لنحو 78 شاهدًا حول مذبحة رمضان، لكنها المرة الأولى التي تستدعي فيها البشير والتحقيق معه.

وكان النائب العام تاج السر الحبر أصدر قرارًا في فبراير الماضي بتشكيل لجنة تحقيق في القضية. 

ونقلت السلطات، قبل أمس، الرئيس المعزول البشير إلى النيابة، للتحقيق معه حول بلاغ يتعلق بحساب سري لرئاسة الجمهورية في عهده.

وتم تحويل البشير من محبسه في سجن كوبر،إلى نيابة لجنة إزالة التمكين في وسط الخرطوم وسط إجراءات أمنية مشددة، وإغلاق كافة الطرق المجاورة.  

~/Scripts/comments.js">