بدعم الأمم المتحدة.. أولى خطوات السودان نحو الطاقة المتجددة

أنشأ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان وهيئة المواصفات والمقاييس السودانية ، أول مختبر مشترك للطاقة الشمسية لتقديم خدمات فحص واعتماد النظم الشمسية المستوردة ودعم التحول للطاقة المتجددة في السودان.



وقال بيان مشترك، صادر من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة المواصفات والمقاييس: "إن المختبر سيقوم بفحص واعتماد ما يتراوح بين 20 – 30 من الألواح والنظم الشمسية والمضخات التي تعمل بالطاقة الشمسية يوميا".

وأشار البيان إلى توجيه الآلاف من منتجات المختبر للقطاع الزراعي، كما سيقوم المختبر بدعم أبحاث تكنولوجيا الطاقة الشمسية والتحسينات التقنية، وذلك عقب إنشاء معايير محلية لتقنية الطاقة الشمسية متوافقة عالمياً بواسطة الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس.

وأكد البيان أن المختبر سيقوم بفحص جودة وأصالة وموثوقية واردات أنظمة شمسية، كما يوفر أنظمة تعمل بكفاءة عالية يصل عمرها الافتراضي لحوالي 20 عاما من توليد الطاقة المتجددة للمستخدم السوداني.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقديم المساعدة للحكومة الانتقالية في السودان من خلال رفع مستوى التعاون والدعم المقدم من أجل إصلاح الاقتصاد الريفي وزيادة حجم المساعدات الإنسانية للنازحين. 

ويري البرنامج، أن السودان بحاجة للدخول إلى جيل جديد في مجال تكنولوجيا الكهرباء من الطاقة الشمسية، التي تمثل أهمية خاصة في عملية التحول الاقتصادي.

~/Scripts/comments.js">