عاجل.. المجلس المركزى للمؤتمر يقرر المشاركة فى الحكومة الانتقالية

قرر المجلس المركزى لحزب المؤتمر، مشاركة عضوية الحزب  فى مجلسي السيادة والوزراء وتراجع  عن قراره السابق بعدم المشاركة في السلطة الانتقالية، وصرح الاستاذ عبد القيوم عوض السيد رئيس المجلس المركزي لحزب المؤتمر السودانى اليوم انه بناء على طلب المكتب السياسي للحزب القاضي بمراجعة قرار المجلس السابق الخاص بعدم مشاركة عضوية الحزب في مجلسي السيادة والوزراء، وبعد تداول المجلس المركزى فى طلب المراجعة، فقد قرر في جلسة إسفيرية استمرت ثلاثة ايام، مشاركة عضوية الحزب في مجلسى السيادة والوزراء، ودعا المجلس  أجهزة الحزب السعي لجعل ذلك ممكناً.



 

واضاف عوض السيد بحسب" سونا" أن  قرار المجلس استند  على تقييم آداء الحكومة والحزب في الفترة الماضية وحجم الضرر من البعد عن مركز اتخاذ القرار مما جعل الحزب غير قادر على المساهمة الايجابية في دعم الحكومة واسنادها بالأفكار والسياسات والكوادر العاملة.

 

وأردف: "هنالك ايضاً المستجدات السياسية المتعلقة بالتغيير الحكومي المرتقب خصوصاً على ضوء اتفاق السلام والذي سينتج حكومة جديدة ستكون فيها الأحزاب المكونة للحرية والتغيير ممثلة أسوة برفاقها في الجبهة الثورية وهو وضع يفرض على الحزب الوجود داخل الحكومة ذات الطبيعة السياسية القادمة وإلا فإنه سيجد نفسه في موقع دعم حكومة تتخذ فيها القرارات قوى سياسية أخرى بالإنابة عنه".

 

وقال: "هذا القرار تم تحويله للمكتب السياسي ليبذل جهده في النقاشات مع الحكومة والحرية والتغيير لترشيح عضوية كفؤة من الحزب في المواقع التنفيذية الممكنة في مجلس الوزراء.

~/Scripts/comments.js">