مايكروسوفت تجري محادثات لشراء "تيك توك" بعد قرار ترامب بحظر التطبيق‎

في الوقت الذي يصارع فيه الرئيس دونالد ترامب قرار حظر تطبيق الفيديو الشهير ”تيك توك“ الذي تملكه الصين في الولايات المتحدة، تدرس شركة أمريكية اتخاذ خطوات لشراء المنصة.



ذكرت صحيفة ”نيويورك تايمز“، أن مايكروسوفت تجري محادثات للحصول على ”تيك توك“، وفقا لمصادر.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي من المقرر فيه أن يعلن ترامب عن حكم في يوم الجمعة من شأنه تجريد شركة ByteDance الصينية ملكيتها للمنصة.

وأثار تطبيق ”تيك توك“، الذي لديه حوالي 800 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم، قلق المسؤولين في جميع أنحاء العالم والمسؤولين الأمريكيين بسبب تهديدها المحتمل للأمن، إلى جانب مزاعم بأن الحكومة الصينية تستخدم هذه التكنولوجيا للتجسس على المواطنين.

وفي وقت سابق الجمعة، صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يدرس عدة خيارات تجاه ”تيك توك“، من بينها احتمالية حظره في الولايات المتحدة، حسبما ذكر في تصريحات للصحفيين لدى مغادرته البيت الأبيض.

وقالت مصادر مجهولة لصحيفة ”نيويورك تايمز“ إن الصفقة قيد التنفيذ، لكنها لم تكن واضحة أين تقف الشركتان.

ومع ذلك، ذكرت وكالة بلومبرغ أن ترامب يخطط لاتخاذ قرار يأمر ByteDance ببيع ملكيته لـ“تيك توك“ في الولايات المتحدة.

يستخدم 80 مليون أمريكي حاليا التطبيق، ما أثار مخاوف بين الحكومة على أن البيانات التي يجمعها عن مستخدميه في الولايات المتحدة قد تصل في النهاية إلى أيدي الحكومة الصينية.

وأعقب ذلك محادثات حظر تطبيق الفيديو الشهير بعد وقت قصير من محاولة العديد من المستخدمين تخريب مسيرة ترامب في حزيران / يونيو في تولسا بولاية أريزونا.

~/Scripts/comments.js">