باخرة تحترق بمرفأ بيروت بعد الانفجار الضخم

قامت قوات الأمن اللبنانية بعملية إخلاء للمتواجدين في مرفأ بيروت، خشية وقوع انفجار جديد نتيجة وجود سفينة محملة بمواد سريعة الاشتعال.



وقالت تقارير إن عناصر مرافقة لوزير الداخلية اللبناني قامت بإبعاد الصحفيين والأشخاص المتواجدين في مكان الانفجار الأول، مع ورود معلومات عن وجود سفينة تحمل موادا كيماوية ربما تنفجر إذا طالتها النيران المتبقية التي لا تزال مشتعلة في المرفأ.

من جهتها، ذكرت وكالة فرنس برس أن نيرانا تشتعل بالفعل في الباخرة بعد الانفجار الضخم الذي ضرب المرفأ.

وشهدت العاصمة اللبنانية مساء اليوم انفجارا ضخما في أحد مخازن المفرقعات.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي نشرها لبنانيون على وسائل التواصل الاجتماعي، لحظة الانفجار الضخم، وتصاعد سحابة دائرية بيضاء وأعمدة الدخان من مكان الموقع، مما أدى إلى إثارة حالة من الذعر مع اهتزاز الأرض في المناطق المحيطة به.

وخلف الانفجار عشرات الجرحى، فيما قالت مراسلتنا إن المعلومات متضاربة بشأن الحادث، لكن بعض التقديرات تشير إلى أن الواقعة ناجمة عن انفجار مفرقعات.

وأضافت أن معلومات أولية تحدثت عن الانفجار ناجم عن مادة "تي. أن تي" شديدة الانفجار.

وكان المرفأ مقفلا خلال الأيام الخمسة الماضية بسبب فيروس كوورنا، واليوم فقط عاد إلى العمل.

ويأتي الانفجار قبل ثلاثة أيام من صدور المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

~/Scripts/comments.js">