صحيفة: إسرائيل هددت باغتيال قائد حماس في غزة يحيى السنوار

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، إن حركة حماس تلقت تهديدا من إسرائيل عبر الوسيط المصري، بعودة سياسة الاغتيالات ضد قيادات سياسية وعسكرية وازنة في الحركة.



وذكرت القناة العبرية السابعة نقلاً عن مصادر إعلامية، أن قائمة الأهداف التي ذكرتها إسرائيل، تشمل قائد حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، وكذلك عضو المجلس العسكري لجناحها المسلح- كتائب القسام، مروان عيسى.

ووفقاً للقناة العبرية، ردت حركة حماس برسالة، بأنه إذا أقدمت إسرائيل على هذه الخطوة ونفذت تهديداتها بالاغتيالات، فإن لدى الحركة طرقا للرد ستجعل إسرائيل تندم على هذه الخطوة، معتبرة أن ذلك سينهي أي اتفاق وصل إليه الوسطاء.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مواقع عسكرية تابعة لحركة حماس في مدينة غزة، بعد إطلاق صاروخ من غزة صوب مدينة عسقلان في وقت سابق من مساء أمس الثلاثاء.

وقالت مصادر محلية فلسطينية، إن الجيش الإسرائيلي استهدف موقعًا عسكريًا تابعًا لحماس شرق حي الزيتون في مدينة غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، رصد إطلاق صاروخ من قطاع غزة، فيما دوت صافرات الإنذار في عدد من مناطق غلاف قطاع غزة.

وجاء إطلاق الصواريخ في ظل تواصل إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة، بشكل مكثف منذ ساعات صباح الثلاثاء، بعد زيارة وفد أمني مصري للقطاع ولقائه قيادات من حركة حماس لبحث تثبيت التهدئة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، قد جدد الثلاثاء، تهديداته لحركة حماس في قطاع غزة، على خلفية تكثيف إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من القطاع، للضغط على إسرائيل لتنفيذ استحقاقات اتفاق التهدئة بين الطرفين.

وقال غانتس: إن ”حركة حماس تلعب بالنار وسأكون حريصا بأن تحرقهم“، على حد وصفه، بحسب ما ذكر موقع القناة الـ13 الإسرائيلية.

ومنذ أسبوع، عاد إطلاق البالونات المفخخة من قطاع غزة، كما عادت المظاهرات الليلية على حدود قطاع غزة والمعروفة باسم ”الإرباك الليلي“، وهو ما يرد عليه الجيش الإسرائيلي بقصف أهداف لحماس في غزة.

~/Scripts/comments.js">