مجلس جامعة الفيوم المصرية يكرم الدكتورة نبيلة محمد حسن عميد حاسبات ومعلومات

"معروفة بأصالتها وإخلاصها واجتهادها في عملها، رمز من رموز الحاسبات والمعلومات، قائدة أكاديمية وإدارية ناجحة".. إنها الدكتورة المصرية نبيلة محمد حسن، عميد كلية الحاسبات والمعلومات جامعة الفيوم المصرية، المرأة الحديدة التي ساهمت في تربع الكلية وسط الكليات على مستوى مصر ووضعتها في المقدمة.



 

من جهتها، كرم مجلس جامعة الفيوم المصرية، في جلسته المنعقدة بتاريخ اليوم، الدكتورة المصرية نبيلة حسن، لما قدمته من إنجازات وفيرة خلال فترة توليها عميدة للكلية.

 

الدكتورة المصرية نبيلة محمد حسن، خلال فترة رئاستها الحاسبات والمعلومات كعميد للكلية، أشرفت على العديد من الإنجازات وشهدت الكلية طفرات عديدة، حيث تم اعتماد الكلية من هيئة الاعتماد والجودة، كواحدة من أوائل الكليات في مصر، وذلك على الرغم من افتتاح الكلية منذ فترة لا تتعدى 14 عاما، حيث  صدر القرار الجمهوري رقم 267 لسنة 2006م، والذي يتضمن إنشاء كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم، ووافـق المجلس الأعلى للجامعات بجلسته بتاريخ 9/3/2006م على بدء الدراسة بالكلية اعتبارًا من العام الجامعي 2006 – 2007م.

 

وتعد الدكتورة المصرية نبيلة محمد حسن، عميد حاسبات الفيوم المصرية ، من مؤسسي الكلية منذ قرار إنشائها، وعملت طوال هذه الفترة بجد واجتهاد وبناء الهيكل الإداري والأكاديمي للكلية، وأنشأت العديد من البرامج خلال فترة توليها إدارة الكلية، أبرز هذه البرامج وآخرها برنامجي الذكاء الاصطناعي والمعلوماتية الحيوية.

 

وتحظى الدكتورة نبيلة حسن، بحب وشهرة غير عادية بين أعضاء هيئة التدريس في الكلية والجامعة بأكملها، وتعد واحدة من الخبراء في المجال الإداري والأكاديمي على مستوى مصر.

~/Scripts/comments.js">