الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبى يرحب باتفاق السلام

رحب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، باتفاق السلام الذي وقع اليوم بين حكومة السودان و "الجبهة الثورية" (التي تضم حركات مسلحة وقوى سياسة) في مدينة جوبا في جنوب السودان.



 

وقال بوريل - في بيان وزعه مكتب الاتحاد الأوروبي في السودان اليوم الاثنين، إن اتفاق السلام، الذي تم توقيعه بالأحرف الأولى اليوم، يشير إلى معلم هام في عملية الانتقال الديمقراطي والاقتصادي الجارية في السودان، موضحا أن الاتفاق يُمهد الطريق نحو إحلال سلام دائم في السودان.

 

وأضاف أن "الاتفاق الذي يتم تنفيذه بحسن نية وبروح التعاون يمكن أن يفي باحتياجات وتوقعات الشعب السوداني من أجل حياة أفضل في سلام واستقرار"، داعيا "الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال – بقيادة عبد العزيز الحلو"، و"حركة تحرير السودان – جناح عبد الواحد النور" إلى الانضمام لجهود السلام لصالح المجتمعات المحلية التي تستحق الاستفادة من التغييرات الجارية في السودان.

 

وأكد أن هذا هو الوقت المناسب لجميع أصحاب المصلحة السودانيين لتنحية خلافاتهم جانبا، والبحث عن الصالح العام للبلاد وجميع السودانيين.

~/Scripts/comments.js">