موسكو تؤكد ضرورة تسوية الوضع في بيلاروسيا دون تدخلات خارجية

أكد نائب وزير الخارجي الروسي ألكسندر جروشكو، اليوم الجمعة، ضرورة تسوية الوضع في بيلاروسيا دون تدخلات خارجية في العملية السياسية في البلاد.



وذكرت وزارة الخارجية الروسية- في بيان اليوم- أن ذلك جاء خلال لقاء جروشكو مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى روسيا ماركوس إديرير، حيث تم بحث آفاق العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، وأيضا تم بحث عدد من المسائل الراهنة على الأجندة الدولية من بينها الوضع في بيلاروسيا.

وأضافت "ركز الجانب الروسي على أهمية تسوية الوضع في بيلاروسيا بواسطة البيلاروس أنفسهم في إطار القانون، وبدون تدخل خارجي في العملية السياسية في البلاد"، وفقا لوكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية.

يذكر أنه سبق وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه لا يعتبر الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروسيا عادلة ونزيهة، ورفض الاعتراف بنتائجها، بالإضافة إلى ذلك، وافق قادة دول الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات فردية على بيلاروسيا لاستخدامها العنف ضد المتظاهرين، وكما يزعم في الاتحاد الأوروبي، لتزوير نتائج الانتخابات.

وصرح الناطق الرسمي باسم المفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، في وقت سابق من اليوم الجمعة، بأن المعلومات المتعلقة بالعقوبات المفروضة على بيلاروسيا سيتم نشرها بعد اتخاذ القرار، حيث إن قائمة الأشخاص ما زالت قيد المناقشة.

وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروسيا في التاسع من أغسطس، وذلك عقب الانتخابات الرئاسية التي فاز بها رئيس الدولة الحالي ألكسندر لوكاشينكو، والتي اعتبرتها المعارضة بأنها غير نزيهة ونتائجها مزورة.  

~/Scripts/comments.js">