السودان يستغيث من الفيضانات.. نداء إلى المنظمات الدولية

أطلقت بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف، الأربعاء، نداء عاجلا إلى المنظمات الدولية لإغاثة المتضررين من السيول والفيضانات في بلادها. 



وقالت وزارة الخارجية السودانية في تعميم صحفي، إن مندوب البلاد الدائم بجنيف علي بن أبي طالب عبد الرحمن، عقد مساء الاثنين لقاءات مع مسؤولي الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، ومكتب تنسيق المساعدات الإنسانية "أوتشا" والصليب الأحمر السويسري. 

وأشارت إلى أنه تقرر تشكيل لجنة لحشد وتنسيق الدعم الخارجي لمجابهة آثار السيول والفيضانات مع البعثات الدبلوماسية في الخارج والسفارات الأجنبية والمنظمات الدولية والإقليمية المعتمدة لدى السودان والجهات الأخرى ذات الصلة. 

وأوضح التعميم أن الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، أكد على مصادقة الاتحاد لما يقارب 460 ألف فرنك سويسري (أي حوالي 500 ألف دولار) لجمعية الهلال الأحمر السوداني للاستجابة العاجلة للكارثة الإنسانية في البلاد. 

وأشار إلى تأكيد دعم الصليب الأحمر السويسري للجهود الإنسانية بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السوداني. 

وفي السياق، أطلقت سفارة السودان مبادرة لجمع التبرعات للمتضررين من الفيضانات والأمطار الغزيرة في ولايات السودان المختلفة، وفق بيان من وزارة الخارجية بالخرطوم. 

وبدأ أعضاء البعثة بالتبرع بمبالغ تخصم من مخصصاتهم، كما تم تكوين لجنة لجمع التبرعات برئاسة نائب رئيس البعثة لمناشدة الجالية لتقديم الدعم لمتضرري الفيضانات وتسهيل التحويلات المالية. 

وقالت الخارجية، إن السفارة في واشنطن تواصلت مع رؤساء الجاليات وممثلي الأحزاب وبعض المنظمات الطوعية، كما ترتب لبرنامج يضم رموز الجالية والفنانين في جميع الولايات الأمريكية للتشجيع على تقديم التبرعات بأسرع ما يمكن. 

ونبهت الى أن بعض الجاليات أرسلت معونات نقدية إلى السودان عن طريق بعض المنظمات الإنسانية هناك، كما تواصلت السفارة مع عدد من المنظمات وناشدتها لتقديم الدعم الإنساني لمتضرري الفيضانات. 

وأوضحت أن السفارة ستعمل على حل مشكلة التحويلات المالية، وستسعى كذلك لمعرفة الجهات المختصة التي ستقوم باستلام تحويل التبرعات المالية. 

~/Scripts/comments.js">