"الهولوجرام" يدخل عالم الجراحة وينبئ بمستقبل ثوري في الطب

بدأ عالم الطب يفتح أبوابه لتقنيات مستقبلية تستخدم حالياً في الألعاب، واستخدامها في إجراء عمليات جراحية معقدة، وهو ما ينبئ بمنجزات كبيرة في مجال الطب والجراحة.



وتمكن أخصائي الجراحة أشيش جوبتا من إعادة بناء عظام تالفة في كتف مريض تعرض للخلع، بإجراء عملية جراحية معقدة، وذلك بمساعدة التقنية الحديثة.

وبحسب ABC News، ابتكر فريق هندسي متخصص في البحث والتطوير، صورا ثلاثية الأبعاد لكتف المريض الذي أصيب بعيب في العظام بعد تعرضه لخلع مفصل الكتف.

ساعدت الصور المجسمة في توجيه العملية، ما مكّن الطبيب من عرض الأجزاء المخفية من تشريح المريض.

وأوضح جوبتا أن مجسمات ”الهولوغرام“ ساعدته في إجراء الجراحة بسهولة، مشيراً إلى أنه أجرى أكثر من اثنتي عشرة عملية باستخدام تقنية الواقع المختلط في مستشفى غرينسلوبس برايفت، بمدينة بريزبن الأسترالية، وذلك كجزء من تجربة سريرية معتمدة.

واعتبر جوبتا أن مجسمات الهولوجرام، يمكن أن تكون مهمة في عدد من المجالات، بما في ذلك الأمراض العصبية، وجراحة الأوعية الدموية والعمود الفقري، لافتاً إلى أنها ستغير من طريقة تعليم وتدريب الجراحين، كما ستتيح للجراحين، أداء نفس طريقة الجراحين المهرة داخل العمليات الجراحية.

~/Scripts/comments.js">