عاجل.. مسئول عسكرى يحذر من انتقال كميات كبيرة من المتفجرات لدول الجوار

حذر العميد جمال جمعة آدم المتحدث الرسمي باسم قوات الدعم السريع السودانية من انتقال كميات كبيرة من المتفجرات لدول الجوار، قائلا: "نخشى أن نصنف مرة أخرى من الدول الراعية للإرهاب"، ونبه إلى أن ما حدث يعد مؤشرا خطير فى نفسية المواطن السودانى.



 

وأوضح العميد جمال جمعة، فى مؤتمر صحفى له اليوم الأربعاء أنه تم ضبط المتفجرات والمتعاملين فيها خلال الفترة من 19 أغسطس إلى 13 سبتمبر الجارى، مضيفا أنه تم ضبط 850 لوح تى إن تى، 3594 كبسولة تفجير، 13 لفة سلك تفجير، و4 أجولة بودرة نترات.

 

كان النائب العام السوانى تاج السر الحبر قد أعلن أن الأجهزة الأمنية، تمكنت بمتابعة من النيابة العامة، من ضبط كمية ضخمة من المتفجرات، تكفى لنسف العاصمة كلها، وقال الحبر، فى مؤتمر صحفى اليوم الأربعاء، إنه تم العثور على مواد متفجرة تُشكل خطرا أمنيا مزعجا على مستوى السودان أو على مستوى الدول المجاورة، حيث وصلت معلومات من قوات "الدعم السريع" أن هناك تجارة تتم في المواد المتفجرة في مواقع مختلفة، وتم وضع النيابة في الصورة.

 

وأضاف أنه تمت مباشرة إجراءات الضبط ومتابعة هذه العملية من ناحية أمنية واستخباراتية، وأسفرت عن ضبط متفجرات خطرة من مادة "تي إن تي" ومادة "نترات الأمونيوم"، التي استخدمت في تفجير مرفأ بيروت الشهر الماضي.

وأوضح أنه تم ضبط 41 متهما في هذه القضية، التي حظت بمتابعة على أعلى مستويات القيادة، لافتا إلى أن هذه المواد الخطرة موجودة في مأمن لدى قوات "الدعم السريع"، وتم تحليل المواد في الآلة الجنائية، التي توصلت إلى أنها خطرة ومن شأنها نسف كل العاصمة.

~/Scripts/comments.js">