مستشار رئيس البرلمان الليبي: تشكيل مجلس رئاسي جديد خلال أيام

قال مستشار رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار فتحي المريمي، إن المجلس كان يتوقع استقالة رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، مشيرًا إلى أن الشعب لم يتفق على هذه الحكومة.



وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «المصري أفندي»، مع الإعلامي أحمد سالم عبر فضائية «القاهرة والناس»، مساء الخميس، أن السراج استقال بسبب دخول المليشيات، والتدخل الأجنبي في ليبيا، موضحًا أن القرار نتيجة مجموعة من التراكمات.

وأوضح أن التراكمات شملت؛ نقص السيولة المالية، وغلاء الأسعار والأدوية والكهرباء، والمظاهرات التي خرجت ضد السراج، بخلاف أشياء أخرى، وهي أنه لم يستطع التوفيق بين جميع الليبيين.

وتابع مستشار رئيس النواب الليبي، أن مبادرة «إعلان القاهرة» كانت نقطة عودة للأطراف الليبية إلى الحوار، متابعًا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن ذلك في حضور رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، والمشير خليفة حفتر.

واستطرد: «من المبادرة بدأت العودة إلى الحوار للأطراف الليبية، ونحن بصدد اجتماع آخر سيكون في جينيف أو المغرب، بين الأطراف الليبية كلها، وسيصدر عن هذا الاجتماع، تشكيل مجلس رئاسي جديد، يمثلون جميع الأقاليم».

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فايز السراج، استقالته بنهاية أكتوبر، أمس الأربعاء، قائلًا في كلمة متلفزة: «أعلن للجميع رغبتي الصادقة تسليم مهامي في موعد أقصاه آخر شهر أكتوبر المقبل».

~/Scripts/comments.js">