عاجل.. وزير خارجية السوداني يزور برلين ويشيد بدعم ألمانيا

 أشاد عمر قمر الدين وزير الخارجية السوداني المكلف، بدعم ومساندة ألمانيا للسودان في أعقاب ثورة ديسمبر، مشيدا بجهودها في مجموعة "أصدقاء السودان" واستضافة مؤتمر شركاء في برلين في يونيو الماضي.



وبدأ قمر الدين زيارة إلى برلين، ضمن جولة يقوم بها إلى عدد من الدول الأوروبية تضم أيضا بريطانيا وسويسرا، حيث عقد اجتماعا مع مارتن ياغر وزير الدولة بوزارة التعاون الإقتصادي والتنموي الألماني في برلين، بحضور السفير عبدالمنعم البيتي سفير السودان لدى ألمانيا.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية، في بيان اليوم السبت، أن وزير الخارجية قدم الشكر لألمانيا لوقفتها مع السودان سياسيا وإقتصاديا ولتنظيمها مؤتمر الشراكة السودانية في برلين دعما للعملية الإنتقالية، كما استعرض جهود إحلال السلام والاستقرار وأهمية ذلك للسودان والاقليم قاطبة، وتناول التحديات التي تعترض عمل الحكومة الانتقالية، وجهود الحكومة لمعالجتها وتذليلها.

من جانبه، أكد مارتن ياغر استمرار ألمانيا في دعم السودان سياسيا وإقتصاديا، بما يضمن نجاح الفترة الانتقالية والتغلب على التحديات التي تواجه السودان.  واستعرض الاجتماع سير تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين، وفقا للآليات التي تم الإتفاق حولها في المؤتمر.

في غضون ذلك، التقى وزير الخارجية السوداني المكلف مع ميغيل بيرجر وزير الدولة بالخارجية الألمانية، في برلين، وناقش اللقاء عددا من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين السودان وألمانيا، وتطور العلاقات الثنائية بين البلدين في أعقاب ثورة ديسمبر.

وأكد ميغيل بيرجر اهتمام ألمانيا بتعزيز العلاقات مع السودان التي وصفها بالمهمة، والتي تحتل مكانة كبيرة في علاقات ألمانيا الخارجية. 

و تطرّق اللقاء إلى بحث أوجه التعاون في مجالات البنية التحتية والطاقة المتجددة والمواصلات والتأهيل والتدريب وغيرها من مجالات التعاون.

كما أشاد الجانب الألماني بجهود الحكومة الإنتقالية في مجال السلام، وتوقيع اتفاق السلام بين الحكومة والحركات المسلحة في جوبا، معربا عن أمله في أن يشهد السودان السلام والاستقرار.

~/Scripts/comments.js">