رئيس مايكروسوفت: الديمقراطية العالمية مهددة بهجمات إلكترونية

قال رئيس شركة مايكروسوفت، براد سميث، لمجموعة من مسؤولي الأمن والدفاع، إن الديمقراطيات على مستوى العالم تتعرض لهجمات إلكترونية مستمرة يتعين تحديدها والتصدي لها.



وذكر سميث، الذي تحدث في منتدى مستقبل الأطلسي، روسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية باعتبارها الدول الأكثر انخراطا في هجمات خبيثة على الانتخابات والسياسات الداخلية لدول أخرى.

وأضاف: ”نعيش في هذه الحقبة الزمنية وهي بالتأكيد ليست بالضرورة مرحلة حرب، لكنها لا تعطي إحساس السلام .. إنها تلك المرحلة الرمادية التي نشهد فيها الهجمات الإلكترونية المستمرة“.

وتابع: ”قبل خمس سنوات أعتقد كنا نفكر في ذلك بالأساس باعتباره هجوما على البنية التحتية التقليدية أو قدراتنا العسكرية على سبيل المثال، لكن اليوم أعتقد أنها أصبحت مجرد هجوم على الديمقراطية ذاتها“.

وحذر مسؤولون أمريكيون من أن دولا، منها روسيا وإيران، تحاول التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر. ونفت موسكو وطهران مرارا مثل هذه الاتهامات.

~/Scripts/comments.js">