استقرار الذهب مع معادلة آمال التحفيز الأمريكي للدولار القوي

استقر الذهب اليوم الجمعة، إذ عوضت توقعات بإقرار حزمة تحفيز أمريكية في نهاية المطاف أثر ضغوط فرضها الدولار القوي.



ولم يطرأ تغير يُذكر على الذهب في التعاملات الفورية عند 1903.36 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0631 بتوقيت غرينتش، بعد أن نزل ما يزيد عن 1% في الجلسة السابقة.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.01% إلى 1905.80 دولار.

وارتفع الذهب الذي يُعتبر تحوطا في مواجهة التضخم المحتمل 0.3% في الأسبوع.

وقال كاميرون ألكسندر، مدير أبحاث السلع الأولية لدى ”رفينيتيف ميتلز ريسيرش“: إن ”المخاوف حيال ارتفاع الإصابات بكوفيد-19، وزيادة احتمال فوز ديمقراطي في الانتخابات الأمريكية، وهو ما من المرجح أن يتمخض عن تحفيز أكبر وضعف الدولار، تساعدان الذهب على الارتفاع“.

وأضاف أن ”مؤشرات اتفاق للتحفيز في الولايات المتحدة، من المحتمل أنها ربما قدمت بعض الزخم الصعودي في وقت سابق“.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1% مقابل سلة من العملات الرئيسية، مما يزيد تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

ويتحول تركيز الأسواق الآن إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد أن قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن وجهات نظر متناقضة بشدة بشأن جائحة كورونا في المناظرة الرئاسية النهائية، أمس الخميس.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.9% إلى 24.54 دولار للأوقية، لكنها تتجه لارتفاع أسبوعي بنسبة 1.5%. وتراجع البلاتين 0.3% إلى 882.40 دولار وصعد البلاديوم 0.6% إلى 2387.02 دولار.

~/Scripts/comments.js">