تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا

ارشيفيه
ارشيفيه

توصل وفدا الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق الليبية، اليوم الجمعة، خلال المفاوضات الجارية بينهما في جنيف، إلى اتفاق بشأن وقف دائم لإطلاق النار في عموم البلاد، في خطوة وصفتها الأمم المتحدة بـ"الإنجاز التاريخي".



وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن محادثات اللجنة العسكرية المشتركة بصيغة "5+5" في جنيف توجت أمس بـ"إنجاز تاريخي حيت توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا"، مشددة على أن هذا الاتفاق يمثل "نقطة تحول هامة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا".

وأقيمت مراسم توقيع الاتفاق في مقر الأمم المتحدة في جنيف بحضور رئيسة البعثة والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، والأطراف الليبية وعدد من ممثلي السلك الدبلوماسي للدول الأعضاء.

  وأشادت ويليامز، في كلمة ألقتها عقب توقيع الاتفاق، بـ"وطنية" الأطراف الليبية والتزامهما بوحدة ليبيا وسيادتها، معتبرة ما تم التوصل إلية "لحظة سيسجلها التاريخ".

وأكدت المبعوثة الأممية أن الأطراف الليبية اتفقت على انسحاب كافة المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد في موعد أقصاه 3 أشهر اعتبارا من اليوم.

  وأشارت ويليامز إلى أن الأطراف الليبية اتفقت أيضا على تشكيل غرفة عمليات تتضمن قوة عسكرية مشتركة، لافتة إلى أن الاتفاق المبرم يقضي بدمج المجموعات المسلحة في المؤسسات الليبية، وفقاً لما نقله موقع "روسيا اليوم" الإخباري.

وذكرت ويليامز أن الطرفين أكدا التزامهما بفتح كل الطرقات واستئناف الرحلات الجوية الداخلية ومكافحة خطاب الكراهية وتبادل الأسرى.

  من جانبه، قال اللواء أحمد أعمامي، رئيس وفد القيادة العامة للجيش الليبي: "إننا سعداء بما أنجزناه واستطعنا بهذه المحادثات ما يصبوا إليه كل الليبيين حقناً لدمائهم وبث روح السلام فيما بينهم وسنكون سنداً لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه".

بدوره، قال اللواء أحمد أبوشحمة، رئيس وفد حكومة الوفاق: "هذا الاتفاق سيكون السبب الرئيسي لوقف نزيف الدم في ليبيا".

إلى ذلك، قال السفير الأمريكى لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، في تصريحات صحفية إن التسوية السياسية بين الليبيين تفتح الباب أمام إخراج القوى الأجنبية والمرتزقة من بلادهم.

~/Scripts/comments.js">