الحوثيون يشترطون "الانسحاب من الحديدة" مقابل الإفراج عن أقرباء صالح

أكدت مصادر مطلعة الجمعة، أن مليشيات الحوثي تشترط تسليم أسرى حوثيين لدى قوات المشتركة وانسحاب الجيش الوطني من عدة مناطق في محافظة الحديدة، مقابل الإفراج عن عدد من أقرباء الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح.



وقالت المصادر لـ“إرم نيوز“ الإماراتي إن جماعة الحوثي أبلغت قيادات في حزب المؤتمر الشعبي -الفصيل الموالي لها- شروطها للإفراج عن أقرباء صالح المحتجزين لديها منذ مقتله في نهاية العام 2017.

ووفق المصادر فإن هذه الاشتراطات جاءت عقب وساطات قادها أمين عام حزب المؤتمر الشعبي – الفصيل الموالي للحوثيين- صادق أمين أبو رأس، للإفراج عن أقرباء صالح، خاصة بعد تطبيع العلاقة بين المؤتمر و الحوثيين عقب مقتل صالح.

وكانت الميليشيات الحوثية في العام 2018، أطلقت سراح نجلي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح“ صلاح و مدين“ بعد أشهر من احتجازهما عقب مقتل صالح، فيما أبقت على عدد من أقربائه في سجونها بينهم محمد بن محمد عبدالله صالح، وعفاش طارق محمد عبدالله صالح.

~/Scripts/comments.js">