الذهب بصدد مواصلة انخفاض أسبوعي بفعل مخاوف التحفيز وتفاؤل اللقاح‎

تتجه أسعار الذهب، اليوم الجمعة، لتسجيل انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي، إذ تتعرض جاذبية المعدن الأصفر لضغوط من تجارب واعدة للقاح لكوفيد-19، وأنباء عن أن وزارة الخزانة الأمريكية تنهي برامج قروض طارئة.



ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1866.28 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0611 بتوقيت غرينتش، وتراجع 1.1 بالمئة في الأسبوع.

وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.3 بالمئة إلى 1867.90 دولار.

وفي خطاب إلى جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، قال ستيفن منوتشين وزير الخزانة إن 455 مليار دولار مخصصة للخزانة بموجب قانون (كاريس) ستُتاح للكونغرس لإعادة تخصيصها. وانخفضت الأسهم العالمية اليوم عقب تصريحاته.

وربح الذهب، الذي يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة، 23 بالمئة منذ بداية العام، مستفيدا بشكل أساسي من إجراءات تحفيز غير مسبوقة جرى الكشف عنها لتخفيف أثر الجائحة.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات أن اللقاح الذي تعمل شركة أسترازينيكا وجامعة أوكسفورد على إنتاجه، حقق استجابة مناعية قوية عند كبار السن؛ مما يهدئ بعض المخاوف التي أوقدها تصاعد الجائحة.

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، ارتفعت الفضة 0.1 بالمئة إلى 24.12 دولار للأوقية. وربح البلاتين والبلاديوم 0.4 بالمئة إلى 955.09 دولار و2333.69 دولار على الترتيب.

~/Scripts/comments.js">