القضاء الكوري يحكم لصالح الجماهير بعد "خيانة رونالدو"

قضت محكمة في كوريا الجنوبية، الجمعة، بأن تدفع شركة محلية تعويضات لأكثر من 160 مشجعا، بسبب عدم مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مباراة ودية لفريقه يوفنتوس الإيطالي في سول، خلال صيف 2019.



وأغضب يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي في المواسم التسعة الأخيرة، الجماهير الكورية الجنوبية في يوليو 2019، بسبب عدم إشراك رونالدو في مباراة ودية ضد نجوم الدوري الكوري الجنوبي، التي انتهت بالتعادل 3-3 على ملعب "كأس العالم" في العاصمة سول أمام 65 ألف متفرج.

وغاب رونالدو عن اللقاء رغم أنه كان وجه الحملة الترويجية التي قامت بها وكالة "ذي فيستا" من أجل المباراة، مما جعل التذاكر التي تراوح سعرها بين 30 ألف وون (25 دولار) و400 ألفا (قرابة 340 دولار)، تنفد في أقل من 3 دقائق.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن 162 من المشجعين المحليين رفعوا دعوى قضائية ضد الشركة المنظمة بتهمة "الدعاية الكاذبة"، وقضت محكمة مقاطعة إينشيون على "ذي فيستا" بأن تدفع لكل منهم ثمن التذكرة، إضافة إلى 50 ألف وون (45 دولار)، من دون أن تصدر أي حكم أو غرامة بحق يوفنتوس أو رونالدو.

وقالت المحكمة: "المدعى عليه كان لديه التزامات تعاقدية مع رونالدو للعب في المباراة إلا في حالة الظروف الطارئة. عدم لعبه تسبب باضطراب نفسي للمشجعين".

وأفادت شركة "ميونغان" للمحاماة في وقتها، أن منظمي المباراة أكدوا أن العقد الموقع مع يوفنتوس كان يلزم رونالدو خوض 45 دقيقة على الأقل، مما دفع الجماهير للتهافت على شراء التذاكر.

وكشفت روبن تشانغ، المديرة التنفيذية لوكالة "ذي فيستا"، أنها اشتكت إلى نائب رئيس يوفنتوس اللاعب السابق التشيكي بافل ندفيد خلال المباراة لعدم إشراك رونالدو، فأجابها بالقول: "آمل أيضا في أن يلعب رونالدو. لكنه قال إنه لا يريد. أنا آسف، لا يمكنني أن أفعل أي شيء".

وشددت على أن الوكالة ستجد "طرقا لتعويض حاملي التذاكر".

وقوبل امتناع رونالدو عن المشاركة بردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر أحد المشجعين أن الدولي البرتغالي "خان واستخف بـ60 ألف متفرج"، مضيفا: "لم أعد من عشاق رونالدو"، في وقت اتهمت رابطة الدوري الكوري الجنوبي يوفنتوس بالخداع، معربة عن "خيبة أمل وشعور بالغش".

~/Scripts/comments.js">