يابانية لم تقص شعرها منذ 15 عاما

أطلق على رين كامبي، البالغة 35 عاما، لقب ”رابونزيل“ اليابانية، نسبة لشخصية ديزني التي اشتهرت بشعرها الطويل، بعد أن قررت عدم قص شعرها منذ 15 عاما.



لم يسمح لرين، التي تنحدر من طوكيو، عندما كانت طفلة بإطالة شعرها، إذ كانت لاعبة في فريق كرة قدم خاص بالفتيات، لذا كان لزاما عليها إبقاء شعرها قصيرا.

لكن عندما أصبحت فتاة بالغة، قررت السيطرة على شعرها، واستخدامه كـ“سلاح للتعبير“، إذ قامت بقصه لآخر مرة قبل 15 عاما.

والآن، يبلغ طول شعر رين، الأسود الناعم، 5 أقدام و10 بوصات، وهو يزيد 4 بوصات عن طول رين نفسها، وعلى الرغم من أن شعرها يعيقها في أحيان كثيرة عن أداء أبسط المهام، مثل: تغيير ملابسها، إلا أن الراقصة وعارضة الأزياء اليابانية قالت، إنها تحب شعرها الطويل، مضيفة أنه ”يجسد جمال آسيا“.

وقالت رين كامبي لصحيفة ”ديلي ستار“: ”نشأت مع أبوين صارمين وعندما كنت طفلة، كنت عضوة في فريق كرة القدم للفتيات، وكان علي دائما قص شعري بسبب هذا“، مضيفة: ”أخذت أطيل شعري عندما بدأت في ممارسة الرقص بجدية وأنا في العشرين من عمري، والآن يلمس شعري الأرض، قمت بإطالته لأنني أردت أن أتألق بطريقتي الخاصة“.

وتواجه رين باستمرار ردود فعل مختلفة بسبب طول شعرها، فالبعض يسألها عن ما إذا كان شعرها حقيقيا، والبعض يعجب به حقا، وآخرون يرون أنه كثير.

وواجهت رين كذلك تعليقات بغيضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب مظهرها غير العادي، وتقول إنها ”تعلمت قبول حق كل شخص في إبداء رأيه“.

وتعتبر الفتاة اليابانية أن شعرها ”شيء من الجمال“، وهي لا تملك أي نية لقصه في الوقت الحالي، مؤكدة أن شعرها أصبح ”سلاح تعبير“ بالنسبة لها، وقد وجدت بضع طرق لإدراجه في روتين رقصها.

~/Scripts/comments.js">