عاجل.. إدريس يعلن عن مشاورات مكثفة حول تشكيل الحكومة الجديدة

أعلن الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية ورئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الأنتقالي،عن مشاورات جارية منذ أيام بينهم وأطراف في الحكومة والحرية َالتغيير حول عدد الوزارات وإمكانية توسعة وتقسيم بعضها أو الابقاء على ذات الوزارات القائمة الآن ونسبة كل كتلة.



وقال: إننا نولي كموقعين لاتفاق سلام جوبا  ، أهمية  للوزارات ذات الصلة بتنفيذ  اتفاق السلام والتي تساعد على تطبيقه على أرض الواقع  سواء كانت وزارات سيادية او إقتصادية او خدمية.

وحول تكوين مجلس شركاء الانتقالية  وجدوى قيامه أكد الهادي  أهمية هذا المجلس للتنسيق بين مكونات الفترة الانتقالية الأربعة المجلس السيادي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير والموقعين  على سلام جوبا.

وأوضح إلى ان مجلس الشراكة والذي سيعلن عنه قريبا هو جسم جديد أنشيء بعد التعديلات الاخيرة التي أدخلت على الوثيقة الدستورية بموجب اتفاق السلام بنص المادة ٨٠ وذلك لتفادي عدم التجانس والتنسيق الذي صاحب تجربة الشراكة في الفترة الماضية وعطل عمل موسسات الفترة الانتقالية  .

  وأكد رئيس الجبهة الثورية أن هذا المجلس جسم تنسيقي يجمع بين كل مكونات الفترة الانتقالية ولحسم اي خلاف قد  يحدث منعا لأي تصادم في هذه المرحلة الدقيقة.

وقال إن من يهاجمون تكوين المجلس قد تكون لهم مبرراتهم لكن لابد من محاورتهم وشرح طبيعة المجلس واختصاصه حتى يتم توحيد الكلمة مشددا إن المرحلة المقبلة تحتاج لتكاتف كل الاطراف.

ونوه الهادي الى أن  تشكيل مؤسسات الفترة الانتقالية ستبدأ بتشكيل مجلس الشراكة كخطوة اولى فالمجلس السيادي ثم مجلس الوزراء مبينا أنه سيتم قريبا الاعلان عن  مجلس الشراكة  وبعده مباشرة المجلس السيادي ثم الوزراء.

~/Scripts/comments.js">