مسئول ليبي: تركيا أعادت مرتزقة سوريين قاتلوا في أذربيجان إلى ليبيا

قال اللواء خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي، إن تركيا أعادت مرتزقة سوريين قاتلوا في أذربيجان إلى ليبيا.



 

ووفقا لموقع العين الإخبارية قال المحجوب، إن الجيش الليبي رصد وصول طائرات تركية ومرتزقة خلال الأيام الماضية، مشيرا إلى أن المرتزقة السوريين تم إعادتهم من قبل تركيا على رحلات الطيران إلى ليبيا.

 

وتابع أن "تركيا مستمرة في خرق اتفاق جنيف ومخرجات مؤتمر برلين"، مشيرا إلى الجيش الليبي يثق أنه سيتم ردعها قريبا.

 

المحجوب أكد أيضاً أن "العالم والليبيين الشرفاء لن يتركوا ليبيا لقمة سائغة لتنظيم لإخوان والأتراك والقطريين"، مشيرا إلى أن "تركيا ستجني ثمار تدخلها في ليبيا على أسوأ الدرجات".

 

وشدد على أن الجيش الليبي ماضي قدما في تنفيذ اتفاق (5+5) لإنهاء الأزمة الليبية، وسيدفع بقوة من أجل تنفيذ الاتفاقيات، موضحا أن سيتم إسقاط التدخل التركي سواء برغبة الليبيين أو المجتمع الدولي.

   

وتواصل أنقرة منذ الأسبوع الماضي إرسال الطائرات العسكرية إلى ليبيا، حيث هبط ما يزيد على 10 طائرات شحن عسكرية تركية، في قاعدة عقبة بن نافع الجوية بمنطقة الوطية غربي ليبيا قادمة من أنقرة.

   

والأسبوع الجاري، هبطت 7 طائرات شحن عسكرية تركية إلى غرب ليبيا.

 

وتعمل تركيا على إفشال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الفرقاء الليبيين بجنيف في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عن طريق خرقها بنود الاتفاق التي ترتكز على عدم تدريب العناصر الليبية على يد الأتراك، بالإضافة لسحب المرتزقة والضباط الأتراك من القواعد الليبية.

   

ومنذ انعقاد مؤتمر برلين الخاص بليبيا في يناير/كانون الثاني الماضي، وتصديق مجلس الأمن على مخرجاته، لم تنقطع الرحلات التركية المحملة بالسلاح والمرتزقة جوا وبحرا إلى الغرب الليبي، رغم مشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان في المؤتمر الذي نص على احترام القرارات الدولية بحظر الأسلحة.

~/Scripts/comments.js">