أروى تعلن إصابتها بفيروس كورونا وتوثق التجربة

أعلنت المطربة ومقدمة البرامج أروى عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد ”COVID-19“.



وظهرت أروى في بث مباشر عبر حسابها الرسمي على موقع ”Instagram“، وهي تتحدث عن تجربتها في اليوم السابع من المرض، والأول بعد ثبوت إصابتها بكورونا.

وقالت ”أروى“ إنها كانت تعاني خلال الأيام الماضية من احتقان في الحلق، لكنها أجرت المسحة لكي تطمئن واكتشفت أنها مصابة بالفيروس.

وأكدت أنها تشعر بالسعادة كونها الوحيدة المصابة بالفيروس في المنزل، وأنها تتحدث في الفيديو لكي تنقل مشاعرها وتجربتها إلى متابعيها، مشيرة إلى أنها كانت مرتبطة بتصوير أحد الأعمال، لكنها طلبت من فريق العمل تأجيل التصوير حتى تجري بعض الفحوص الطبية العادية، دون أن تفصح لهم عن مخاوفها من الإصابة بفيروس كورونا.

وتابعت أنها كانت في طريقها لبدء التصوير اليوم، لكنها عرفت بنتيجة المسحة وقررت أن تعزل نفسها في المنزل حتى تتماثل للشفاء، ووعدت المتابعين بنقل تجربتها اليومية لهم، مشيرة إلى أنها تشعر أنها بخير ومارست حياتها بشكل طبيعي طوال اليوم.

كما أشارت أروى إلى ضرورة التعامل مع فيروس كورونا بجدية، وأنها عزلت نفسها عن باقي أفراد أسرتها فور شعورها بالتعب قبل 6 أيام، حيث كانت تجلس بعيدًا عنهم ولم تلمس ابنتها منذ ذلك اليوم.

وبينت أروى أنها لا تعرف مصدر إصابتها بالفيروس، لكن توقعت أن تكون التقطته في أحد المستشفيات لزيارة مريض، مؤكدة أنها رغم التزامها بكافة إجراءات الوقاية والتعقيم إلا أن ذلك لم يمنع إصابتها بالفيروس.

ووعدت أروى متابعيها بأن تشاركهم تجربتها اليومية، وتمنت أن تظل بنفس نشاطها وألا تسوء حالتها الصحية، ونصحت الجميع بتوخي الحرص والتعامل مع جائحة كورونا بجدية.

يذكر أن الفنانة أروى شاركت مقدمة لبرنامج رامز مجنون رسمي الذي عرض على شاشات ”mbc “ في رمضان الماضي 2020.

وأروى واسمها الحقيقي ”إيمان سالم باعميران“، ولدت في الكويت لأب يمني حضرمي وأم مصرية، وانتقلت إلى القاهرة عام 1986 حيث استكملت دراستها الإعدادية والثانوية والجامعية في القاهرة، وتفوقت في دراستها، وبعد إنهائها المرحلة الثانوية قامت بدراسة الهندسة المعمارية رغم أنها كانت تريد الالتحاق بمعهد الموسيقى.

~/Scripts/comments.js">