"سامسونج" تكشف رسميا عن معالج Exynos 2100

كشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية رسميا عن معالج Exynos 2100 الرائد بدقة تصنيع 5 نانومتر، والذي يأتي بأداء أفضل في وحدة المعالجة بنسبة 30%، وتحسينات في كرت الشاشة بنسبة 40%، كما يتضمن شريحة مودم G5.



وتعد رقاقة Exynos 2100 أول إصدارات سامسونغ من رقاقات المعالج المميزة بشريحة مودم G 5 مدمجة، كما تعد الإصدار الثاني من رقاقات المعالج المميزة بدقة تصنيع 5 نانومتر بمعمارية EUV.

ويرتكز معالج Exynos 2100 على أنوية ARM لدعم الرقاقة بأفضل أداء، حيث تضم الرقاقة أنوية Cortex-X1 بسرعة 2.9 غيغاهرتز، مع 3 من أنوية A78، مع 4 من أنوية A55 لدعم الكفاءة، كما تؤكد سامسونغ أن الرقاقة تأتي بأداء أسرع بنسبة 30% في تعدد المهام مقارنة بمعالج Exynos 990.

كما تدعم عملية تصنيع رقاقة Exynos 2100 تحسين الأداء مع استهلاك نفس مستوى الطاقة أو خفض استهلاك الطاقة بنسبة 20%.

وتنافس رقاقة Exynos 2100 الجديدة من سامسونغ إصدار كوالكوم الجديد Snapdragon 888، حيث ترتكز كلا الرقاقتين على معمارية EUV بدقة تصنيع 5 نانومنر، كما تضم وحدة المعالجة كرت شاشة Mali-G78 بـ14 أنوية، مع تحسينات في الأداء بنسبة 40%.

أيضاً تأتي رقاقة Exynos 2100 بمعالج ISP جديد للصور، كما يمكن لمعالج Exynos 2100 أن يدعم مستشعر كاميرا بدقة 200 ميغابيكسل، كما يدعم المعالج ضم البيانات من كاميرات متعددة لدعم عملية التكبير بكفاءة وأداء أعلى.

وتدعم شريحة مودم G5 برقاقة Exynos 2100 تحقيق سرعة 7.35 غيغابت في الثانية على شبكة mmWave و5.1 غيغابت في الثانية على شبكة sub-6، وتنطلق الرقاقة في سلسلة هواتف Galaxy s21.

الجدير ذكره، أن شركة سامسونغ اعتادت الكشف عن مجموعة شرائح الهاتف المحمول الجديدة الخاصة بها قبل أيام قليلة من إطلاق هواتفها الرائدة الجديدة، في الوقت نفسه يستعد العملاق الكوري الجنوبي لإطلاق سلسله Galaxy S21 في 14 يناير، ومضت الشركة قدما وكشفت النقاب عن مجموعة الشرائح التي ستعمل على تشغيل التشكيلة الجديدة.

وتقول الشركة، إن معالج Exynos 2100 قيد الإنتاج الضخم بالفعل، وستكون هواتف Galaxy S21 وGalaxy S21 + وGalaxy S21 Ultra أولى الهواتف التي تستخدم هذه الشرائح.

~/Scripts/comments.js">