تدشين برنامج العودة الآمنة للمدارس بنهر النيل

دشن الأستاذ عبد العزيز مصطفى أبو نصيرة رئيس دائرة التربية بولاية نهر النيل صباح اليوم بمدرسة الدامر الثانوية بنات برنامج العودة الآمنة للمدارس وبداية العام الدراسي لكل الفصول الدراسية على مستوي المراحل التعليمية المختلفة ، بحضورعددٍ من قيادات مفوضية العون الإنساني ووزارة الصحة المدرسية وقيادات التعليم الثانوي بالولاية ومحلية الدامر .



وهنأ رئيس دائرة التربية بالولاية المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات ببداية العام الدراسي ، مشيراً إلى الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في ظل جائحة كورونا التي تسببت في تأخير بداية العام الدراسي .

 وقال أبونصيرة لابد من إستمرار الدراسة والتعايش مع الجائحة ودعا جميع المعلمين والمعلمات والتلاميذ والتلميذات والطلاب والطالبات للالتزام التام بتطبيق الإشتراطات الصحية داخل وخارج الفصول والمدارس مؤكداً أن الاستمرار في تطبيقها هو السبيل الأمثل لإستمرار العام الدراسي .

ونوه إلى أن وزارة الصحة بالولاية ستقوم بتنفيذ جولات ميدانية على المدارس للتأكد من تطبيق الإشتراطات الصحية .

من جانبها قدمت الأستاذة سعاد شمس الدين محمد منسق الصحة المدرسية بمحلية الدامر شرحاً وافياً للطالبات في كيفية التعايش مع جائحة كورونا وكيفية استخدام المعقمات والإحترازات الوقائية وشددت على ضرورة الإلتزام بها ومراعاة التباعد الاجتماعي داخل وخارج حجرات الدراسة .

وأشاد رئيس دائرة التربية بالولاية بوزارة الصحة ومفوضية العون الإنساني والصحة المدرسية وكل الشركاء الذين أسهموا في توفير معينات العودة الآمنة للمدارس ، مثمناً بالجهود المقدرة التي ظلت تبذلها إدارة مدرسة الدامر الثانوية بنات في تحسين البيئة المدرسية بقيادة الأستاذ عثمان عبد الله كنونة مدير المدرسة وتمنى للجميع عاماً دراسياً موفقاً وحافلاً بالنجاحات.

وقد تم تسليم مدير مدرسة الدامر الثانوية بنات كميات مقدرة من الكمامات والمعقمات وتم رش الفصول وتعقيمها قبل دخول الطالبات .

~/Scripts/comments.js">