عاجل.. حكومة غرب دارفور تدين تعرض منزل الوالي لهجوم مسلح

أعلنت حكومة ولاية غرب دارفور تعرض منزل والي ولاية غرب دارفور محمد عبدالله الدومة بحي الجمارك الي هجوم مسلح وذلك في تمام الثامنة والنصف من مساء امس الثلاثاء  من قبل مسلحين حيث تمكن الحرس من التصدي له .



وأدانت  الحكومة في بيان  لها هذا الهجوم واعتبرته استهدافا لوأد الجهود  المبذولة لاستتاب الأمن والاستقرار والسلام بالولاية.

 

وجاء في البيان أن الوالي بصحة جيدة ويمارس مهامه علي أكمل وجه . وأضاف البيان ان مثل هذه المحاولات تستهدف إحداث الفوضي وعدم الاستقرار .

وفيما يلي نص البيان:

  في الوقت الذي تتاكثف فيه الجهود من المخلصين من أبناء هذا الشعب السوداني لتحقيق الأمن والاستقرار في الولاية  بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها يوم السبت الموافق 16- 1-2021  والعمل مع الحكومة الاتحادية لمعالجة تداعياتها في الجانب الأمني والانساني .

 وبعد فراغ اللجنة الأمنية من إجتماعها مع الوفد القادم من الخرطوم في حوالي الساعة 8:30 مساءا ، قامت مجموعة مسلحة بمحاولة إحداث حالة من عدم الاستقرار ونشر الفوضى بالولاية من خلال محاولة الاعتداء على مقر إقامة الوالي بمنزله بحي الجمارك تصدت لها القوات المكلفة بحراسة منزل الوالي دون حدوث خسائر في الارواح والممتلكات .

مواطني الولاية الكرام :

نؤكد لكم ان الوالي بخير وصحة تامة لم يصب بأي مكروه وكذلك  كل العاملين بمنزله وطاقم حراسته، وهو الآن يمارس مهامه لمعالجة التداعيات ،التي خلفتها هذه الاحداث لإعادة الأمن والاستقرار لكافة ربوع الولاية  ، واننا نحمد الله على سلامته وسلامة العاملين بمنزله.

مواطني الولاية الشرفاء

 فاننا في حكومة غرب دارفور نعبر عن استنكارنا وادانتنا لمثل هذه الاعمال ونؤكد ان هذه المحاولة هي استهداف لوأد الجهود المبذولة التي تقودها حكومة الولاية والحكومة الاتحادية  وكل الحادبين على الاستقرار والعيش في سلام، فهو عمل لا يمت لأخلاق وقيم وثقافة شعبنا  بصلة ، ولا يصدر الإ من الذين لا يريدون للولاية الأمن والاستقرار .

حفظ الله ولايتنا ورموزها من كل شر .

~/Scripts/comments.js">