"معي ناقة".. مزاح بين مندوب توصيل سعودي وفتاة يتحول إلى قصة حب

تحول مزاح بين مندوب توصيل وفتاة في محافظة جدة في المملكة العربية السعودية إثر طلبية كانت قد استفسرت عنها الفتاة إلى قصة حب انتهت بإعلانهما ارتباطهما.



وتعود القصة إلى ما قبل 4 سنوات، حين استفسرت فتاة تدعى ”ريف“ عن طلبية كتب من مكتبة ”جرير“، وطلبت من المندوب إيصالهم، وحين أبلغها بمباشرته الطلب، سألته عما إذا كان سيقوم بإيصالهم بسيارة، فردّ مازحا ”لا معي ناقة“.

ويروي المندوب عبر حسابه في سلسلة من التغريدات في موقع ”تويتر“، التفاصيل، مبينا أنه اعتذر من الفتاة بعد إيصاله الكتب على رده، فأجابت: ”بالعكس حتى انا ضحكت ومافيه شي يزعل“.

وأكد أن المحادثة بينه وبين الفتاة، والتي أصبحت آنذاك مثار حديث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، غيرت مجرى حياته، لتنتهي علاقتهما بعد ذلك بإعلان ارتباطه بها بشكل رسمي.

وقال إنه“عمل لسنوات كمندوب توصيل مؤقت وعلى حسابه الخاص، قبل أن يصبح موظفا لدى إحدى الشركات، الأمر الذي أدى إلى تحسين أوضاعه المادية“، مرجعا التغيير بحياته نحو الأفضل إلى وظيفته الجديدة ومحادثته مع الفتاة التي غيرت حياته.

بدورها، أعلنت ”ريف“ والتي تعمل كطبيبة عبر حسابها في موقع التواصل ”تويتر“ ارتباطها بمندوب المبيعات رسميا، وذلك من خلال إعادتها تغريدة للمندوب كتبها يوم أمس الخميس، معلقا: ”مافيه أي كلام يوصف الشعور اللي أعيشه حاليا ، لكن حبيت أقول لكم (( وأخيرًا )) الإنسانة التي كانت سببا كبيرا في تغيير حياتي صارت من نصيبي.. لك الحمد يارب والله يتمم“.

وأثار نبأ ارتباط كل من مندوب المبيعات والفتاة، مع عودة انتشار المحادثة بينهما، جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين من صدق قصتهما وبين من شكك بها.

~/Scripts/comments.js">