نائب رئيس مجلس السيادة يدعو لنبذ الصراعات والعنصرية للوصول لبر الأمان

دعا النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، مواطني ولاية شرق دارفور (غرب السودان)، إلى التحلي بالحكمة ونبذ الصراعات والكراهية والعنصرية وتوحيد الكلمة للخروج بالسودان إلى بر الأمان.



وأكد دقلو، لدى مخاطبته حشد جماهيري في مدينة الضعين في شرق دارفور اليوم الأربعاء، أن حكومة الفترة الانتقالية عازمة على تحقيق السلام وإنفاذ إتفاقية جوبا للسلام.

وقال إن كافة الأزمات التي يمر بها السودان في طريقها إلى الحل وأن حكومة الفترة الانتقالية تعمل في تناغم وانسجام تام من أجل العبور إلى بر الأمان والعمل على استغلال الموارد التي يزخر بها السودان وعودة النازحين واللاجئين إلى قراهم وإدخالهم دائرة الإنتاج.

وأضاف: "ندرك حجم المعاناة وما يمر به المواطنون ولكن سنعمل مع شركاء السلام على تحقيق تطلعاتهم"، مشيرا إلى أن السلام يحتاج إلى دعم وحراسة.

ودعا عبد الواحد نور رئيس حركة "تحرير السودان"، وعبد العزيز الحلو رئيس "الحركة الشعبية – شمال"، إلى الانضمام إلى ركب السلام والعمل على تقدم وازدهار السودان.

من جانبه، شدد مالك عقار رئيس "الحركة الشعبية – شمال – جناح عقار"، عضو مجلس السيادة الانتقالي، على ضرورة نبذ الحرب والاعتراف بالآخر، ودعا إلى الوحدة والتكاتف وإنشاء آلية للتعايش السلمي وحل النزاعات.

ودعا كل الحركات المسلحة، إلى توحيد راياتها لتكون علما واحدا هو علم السودان، وإعلاء لغة التسامح وترك العنصرية والمناطقية.  

~/Scripts/comments.js">