عاجل.. مصر والسودان تجريان تدريبا جويا مشتركا بقاعدة مروى شمالي الخرطوم

أعلنت القوات المسلحة المصرية، اليوم الأربعاء، تنفيذ فعاليات التدريب الجـوى المشترك نسور النيل – 2 والذى تجرى فعالياته حاليًا بقاعدة مروى الجوية بالسودان بمشاركة عناصر من القوات الجوية المصرية والسودانية وعناصر من قوات الصاعقة لكلا البلدين .



وقال بيان للمتحدث باسم الجيش المصري إن ”القوات المشاركة بالتدريب نفذت عددا من الأنشطة التدريبة المكثفة بدأت مراحلها الأولى بإجراءات التلقين وأسلوب تنظيم التعاون لتوحيد المفاهيم وصقل المهارات لإدارة العمليات الجوية المشتركة بكفاءة عالية ، فضلاً على تنفيذ العديد من الطلعات المشتركة لمهاجمة الأهداف المعادية وحماية الأهداف الحيوية بمشاركة مجموعة من المقاتلات المتعددة المهام ”.

وذكر أن ”عناصر قوات الصاعقة لكلا الجانبين واصلت التدريب على أعمال الإقتحام وعمليات الإخفاء والتمويه لتنفيذ العمليات الخاصة وتنفيذ عدة رمايات من أوضاع الرمى المختلفة“ .

وأشار إلى أن ”الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة السودانية تفقد القوات المشاركة فى التدريب واستمع لعرض لملخص مراحل التدريب وقام بمتابعة سير الطلعات الجوية وأعمال التدريب بالجو ، وأشاد بما لمسه من تناغم واضح فى الآداء بين القوات المشاركة من الجانبين“.

وأوضح المتحدث العسكري أن التدريب يهدف إلى تحقيق أقصى إستفادة ممكنة للعناصر المشاركة فى التخطيط والتنفيذ لإدارة العمليات الجوية وقياس مدى جاهزية وإستعداد القوات لتنفيذ عمليات مشتركة على الأهداف المختلفة .

ويأتي التدريب المشترك بين مصر والسودان في ظل توتر الأوضاع بين البلدين من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى على خلفية نزاع حدودي بين الخرطوم وأديس ابابا وتعطل مفاوضات سد النهضة بين الدول الثلاث.

وأمس الثلاثاء ، هدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشكل ضمني إثيوبيا برد فعل قوي حال المساس بحقوق مصر المائية، في سياق الحديث عن المفاوضات الجارية بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة.

وقال: ”إحنا مبنهددش حد.. إحنا عمرنا ما هددنا، ودايما حوارنا رشيد جدا وصبور جدا، ولكن محدش هيقدر ياخد نقطة مياه من مصر وإلا هيكون فيه حالة عدم استقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد.. ومحدش يتصور إنه يقدر يبقى بعيد عن قدرتنا“.

~/Scripts/comments.js">