وفاة الملحن المصري شاكر الموجي

غيّب الموت الملحن المصري شاكر الموجي، في ساعة متأخرة من مساء السبت، وذلك بعد مسيرة حافلة مع العمل الموسيقي تعاون خلالها مع العديد من نجوم الفن في الوطن العربي



وأعلن وفاة شاكر الموجي، الشاعر الغنائي فوزي إبراهيم أمين جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين في مصر، وذلك من خلال منشور له قبل قليل عبر حسابه الخاص في موقع ”فيسبوك“.

وكتب فوزي إبراهيم قائلا ”الملحن شاكر الموجي في ذمة الله“ دون أن يكشف السبب وراء وفاته.

والراحل شاكر الموجي هو ملحن وشاعر ومطرب مصري، اسمه الحقيقي شاكر شعيشع عبد الرسول حسن، اختار اسم شاكر الموجي تيمنا بخاله الموسيقار الراحل محمد الموجي.

تخرج من كلية التربية الموسيقية بالزمالك، وكان ترتيبه الأول على الدفعة وكان من نفس دفعته بالكلية الفنان هاني شاكر، ثم عمل معيداً بالكلية، وفي تلك الفترة بدأ كمغني مع فرقة جيتس ولحن أغنية ”ألعبلك شيش بيش“ لأحمد عدوية.

وسافر شاكر الموجي في بعثة دراسية لدراسة الماجستير بفرنسا، حيث قرر في تلك الفترة أن يُجرب حظه بالغناء في أوروبا، وساعده على هذه الخطوة الموسيقار الراحل حسن أبو السعود.

والتقى في باريس مع طروب وصباح ووديع الصافي، وغنى ولحن لنفسه، وأعطي لحن أغنية ”اللي تعبنا سنين“ وبتحبيني ايوة لا“ لجورج وسوف.

وغنى له وليد توفيق ألحان فيلمه ”وداعاً للعزوبية“، كما غنت له ميادة الحناوي ”قدمت الروح“ كلمات الشاعر إبراهيم الدروانى رفيقه في رحلة الكفاح.

كما قدم ألحانا كثيرة للعديد من المطربين، منهم نهاد طربية، وراغب علامة، وأماني السويسي، ووائل جسار، ووائل كافوري، وكارول سماحة، ورجاء بلمليح.

~/Scripts/comments.js">