عاجل.. تمسك مصرى سودانى بالاتفاق الملزم وتوسيع الوساطة بمفاوضات السد

قال مفوض الاتحاد الإفريقى للشؤون السياسية والسلم والأمن، بانكول أديوى، إن دور الاتحاد فى مفاوضات سد النهضة حيادى، ويهدف إلى تيسير المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا، مشيرا، خلال لقاء له بوزيرة خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية فى كينشاسا، إلى أهمية لعب دور حيادى وميسر للاتحاد فى عملية المفاوضات التى تنطلق اليوم.



واستؤنفت أمس بعاصمة الكونغو «كينشاسا» المفاوضات لحل الخلافات حول الملء الثانى لسد النهضة والمقدر بنحو 13.5 مليار متر مكعب، بهدف تحديد منهجية التفاوض ومساراته والاتفاق عليها وبحث المقترح السودانى بضرورة الاستعانة بوساطة دولية رباعية تضم الاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وتعمل تحت قيادة الاتحاد الإفريقى، لمساعدة الأطراف الثلاثة على التوصل لاتفاق قانونى ملزم.

وبرز جدل كبير حول أهلية الاتحاد الإفريقى وقدرته على حل المعضلة الحالية ومدى منطقية طلب السودان توسيع الوساطة إلى مظلة رباعية، وتتمسك مصر والسودان بضرورة عدم البدء فى الملء الثانى بدون اتفاق قانونى وفنى ملزم للدول الثلاث وضرورة الخروج باتفاق على آلية التنسيق بين الدول الثلاث، وتبادل المعلومات حول قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة. 

~/Scripts/comments.js">