رئيس وزراء بلغاريا: الانتخابات المبكرة ليست هي الحل

يسعى رئيس وزراء بلغاريا، بويكو بوريسوف، إلى الحيلولة دون إجراء انتخابات مبكرة في بلاده، في ظل حالة من الجمود السياسي بسبب فشل حزبه حتى الآن في تشكيل حكومة.



وقال بوريسوف اليوم الأربعاء: "الانتخابات الجديدة ليست هي الحل."

وحصل حزب بوريسوف الموالي لأوروبا، "مواطنون من أجل التنمية الأوروبية لبلغاريا" (جيرب)، على 26 % من الأصوات في الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي، لكنه يواجه الآن مشاكل كبيرة في تشكيل الحكومة. وشكلت أربعة أحزاب، ما يسمى الكتلة المناهضة لـ "جيرب"، ولا تريد هذه الأحزاب الدخول في اتئلاف مع بوريسوف.

ومن أجل الحيلولة دون إجراء انتخابات مبكرة، قدم بوريسوف اقتراحًا غير معتاد حيث وعد حزب "اي تي ان" الذي احتل المركز الثاني، بـ 10 أصوات من "جيرب" في أي قرار بشأن تشكيل حكومة بقيادة حزب "اي تي ان" في المستقبل.

ووفقا للدستور، فإن حزب "جيرب"، الذي ينتمي على مستوى الاتحاد الأوروبي إلى الكتلة البرلمانية المحافظة، هو أول حزب يحصل على تفويض لتشكيل حكومة كأقوى قوة سياسية.

وحال فشل "جيرب"، سيحصل حزب "اي تي ان" الذي نال 6ر17 % من الأصوات على تفويض.

ولم يوافق سلافي تريفونوف، زعيم "اي تي ان"، صراحة على عرض بوريسوف، ولم يرفضه.

~/Scripts/comments.js">