عاجل.. أحزاب معارضة بجنوب السودان تقاطع منبر روما للسلام

أعلن تحالف الأحزاب غير الموقعة على اتفاق السلام المنشط بجنوب السودان، مقاطعته جلسات روما للتفاوض، احتجاجا على مقتل قيادي.



جاء ذلك على لسان أمانويل أجاوين، الأمين العام لتحالف أحزاب المعارضة غير الموقعة على اتفاق جوبا للسلام، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية".

وقال أجاوين إنهم قاموا بإخطار وساطة الكنيسة الكاثوليكية في منبر روما رسميا، حول عدم مشاركتهم في جولة المباحثات الجديدة مع الحكومة، بسبب مقتل الجنرال أبراهام واني، عضو الحركة الوطنية للإصلاح، في أوغندا، الشهر الماضي.

وأضاف: "نحن لن نكون جزءا من المباحثات القادمة التي يتوقع أن تنطلق في الثامن من شهر مايو (أيار) الجاري".

 وفي 20 أبريل/نيسان الماضي، قُتل واني في هجوم شنته مجموعة مجهولة بالعاصمة اليوغندية كمبالا.

وتتهم مجموعات المعارضة بجنوب السودان، السلطات الحكومية بجوبا بالوقوف خلف الحادث، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وفي 2019، انطلقت في العاصمة الإيطالية روما مباحثات للسلام بين الحكومة ومجموعة من الفصائل الرافضة لاتفاق السلام في جنوب السودان بقيادة توماس سريلو رئيس حركة جبهة الخلاص وفول ملونق أوان رئيس الجبهة المتحدة، وباقان أموم أوكيج رئيس الحركة الشعبية الأصل.

وجرت المباحثات بوساطة من جمعية سانت إيديغو التابعة للكنيسة الكاثوليكية بهدف إلحاق تلك المجموعات بعملية السلام.

وكانت الحكومة قد توصلت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إلى اتفاق مع المجموعات غير الموقعة على اتفاق السلام عبر منبر روما يقضي بمشاركتها في آليات مراقبة وقف إطلاق النار.

ووقعت المجموعتان في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، على إعلان مبادئ يحدد مواجهات التفاوض والقضايا الجوهرية  من بينها قضية الدستور، الفيدرالية، الحكم الرشيد، وقضايا الأرض والحدود، والقضايا المتعلقة بسيادة حكم القانون في جنوب السودان.

~/Scripts/comments.js">