صحيفة تفضح أحد رجال أردوغان

قام وزير الخزانة والمالية لطفي علوان باقتراض جديد بقيمة 483 مليار ليرة هذا العام، وتجاوز عجزه منفردًا مجموع مدفوعات الديون، حتى أصبحت أرقام الاقتراض أعلى بكثير من أرقام العجز والسداد.



 

وقالت صحيفة «سوزجو» التركية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تسبب في ارتفاع الدين العام تركيا، إذ عاد للحديث مرة أخرى عن الفائدة، مدعيًا: «لن نسدد الدين بديون أخرى».

 

واحتلت تركيا المرتبة الأولى في العالم في السنوات الأخيرة، في انخفاض قيمة العملة وارتفاع التضخم المرتفع وأسعار الفائدة.

 

وعندما وصل حزب العدالة والتنمية إلى السلطة، كان الدين الخارجي لتركيا 129 مليار دولار، ولكن اعتبارًا من سبتمبر 2020، وبسبب قرارات الرئيس التركي وتحكمه في السياسات المالية، ارتفع هذا الرقم إلى 435.1 مليار دولار، وتضاعف إجمالي الدين الخارجي أربع مرات تقريبًا في 18 عامًا.

   

وأضافت الصحيفة أن تخفيض أسعار الفائدة يتم بتعليمات من السلطة السياسية، ويؤدي الانخفاض في أسعار الفائدة إلى زيادة أسعار الصرف وارتفاع التضخم إلى جانب زيادة القروض، وبالرغم من ذلك سيتم رفع أسعار الفائدة هذه المرة للتحكم في سعر الصرف والتضخم.

   

ولكن الفائدة المرتفعة ستتسبب بدورها في تباطؤ النمو الاقتصادي، إذ أصبحت معدلات القروض المرتفعة التي تطبقها البنوك واحدة من أهم العوائق أمام الإنتاج والاستثمار.

~/Scripts/comments.js">