رغم الاستفادة من حزمة إغاثة كورونا.. منظمة "ترامب" تطرد الموظفين

اتهم مسؤولو النقابات في المملكة المتحدة منظمة ترامب بالاستفادة من برنامج الاحتفاظ بالوظائف وقبول أكثر من 500 ألف جنيه إسترليني ضمن حزمة إغاثة من كورونا واستمرارها بطرد الموظفين.



وذكرت صحيفة "سكوتسمان" أن مسؤولي النقابة اتهموا منتجع "تيرنبيري" التابع للرئيس الأمريكي السابق ترامب بقبض ما يوازي 694,800 دولار أمريكي ورغم ذلك طرد الموظفين في هذه الظروف، واصفة ما حصل بالـ"فضيحة".

وبحسب الصحيفة تم تسريح 66 شخصا على الأقل من منتجع الغولف منذ الصيف الماضي، مبينة أن منتجع الغولف لم يرتكب أي خطأ في المطالبة بالأموال لأنه يحق له الانضمام إلى المبادرة.

وقال ممثلو النقابات إنه تم المطالبة بما لا يقل عن 110 آلاف جنيه إسترليني، أو ما يزيد قليلا عن 150 ألف دولار  بينما كان ترامب لا يزال في منصبه.

وأشار الاتحاد الوطني لعمال السكك الحديد والبحرية والنقل (RMT) إن منظمة ترامب استهزأت ببرنامج المملكة المتحدة من خلال "تحطيم" الموظفين وفصلهم من العمل.

هذا وخضع ملعب الغولف الإسكتلندي للتحقيق في وقت سابق من هذا العام بعد أن دعا المشرعون الإسكتلنديون الحكومة للتحقيق في مصدر أموال ترامب التي اشترى بها المنتجع.

~/Scripts/comments.js">