عاجل.. المبعوث الأممي إلى جوبا قبيل مفاوضات حكومة السودان وجناح الحلو

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في السودان أن المبعوث الخاص إلى البلاد فولكر بيرتس سيغادر هذا الأسبوع نحو جوبا للقاء رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان عبدالعزيز الحلو.



زيارة المبعوث الأممي تأتي قبيل انطلاق مفاوضات السلام المقَّررة في 25 مايو/أيار الجاري بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة الحلو.

وبحسب بيان صادر بعثة الأمم المتحدة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه؛ فإن فولكر سيلتقي فريق الوساطة الجنوبية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال جناح الحلو وُمحاورين آخرين.

 وعبر بيرتس في البيان عن تقديره لدور وساطة جنوب السودان -التي تحتضن عاصمتها المفاوضات المرتقبة- ِلتحقيق سلام عادل وشامل في السودان.

 وأردف أن الاعتراف بهذا الدور تم بالفعل من قبل مجلس الأمن في القرار 2524.

وأشاد المبعوث الأممي كذلك بالحكومة السودانية والحركة الشعبية بقيادة الحلو لالتزامهما، على النحو المنصوص عليه في إعلان المبادئ الموقَّع في مارس/ آذار الماضي، للمشاركة ِبشكل بَنّاء ِلتسريع تحقيق تَسوية ِسلمية مع فوائد ملموسة للشعب السوداني.

وقال بيرتس إن الأمل يحدوه في أن "تُشجع المرحلة القادمة من هذه المفاوضات جميع الأطراف المتبقّية غير الموقّعة على المشاركةِ بحسن نية مع السلطات السودانية ِلتحقيق سلام عادل وشامل في السودان يُعاِلج أسباب النزاعات الجذرية وآثارها ويُشكل حكومة انتقالية أكثر تَمثيلاً في السودان تعكس كل تطلُّعات الثورة."

وأضاف أن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة ِلدعم المرحلة الانتقالية في السودان، بالتعاون مع الشركاء الآخرين، تَلتَزم ِبدعم عملية التفاوض، وتنفيذ اتفاق جوبا للسلام والاتفاقيات المستقبلية، ودفع الانتقال السياسي للسودان ِبما َيتوافَق مع قرار مجلس الأمن 2524.

~/Scripts/comments.js">