قرارات جديدة من الحكومة المصرية لمواجهة انتشار كورونا

أعلن رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، اليوم الأربعاء، عن مجموعة من القرارات الجديدة في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ”كوفيد -19″، فيما يتعلق بصلاة عيد الفطر والتجمعات وغيرها.



وقال مدبولي، في مؤتمر صحفي، إن اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا قررت حظر الاجتماعات والاحتفالات بشكل كامل، بجانب أن تكون إجازة عيد الفطر من الأربعاء القادم وحتى الأحد 16 مايو.

وأضاف أنه سيتم إقامة صلاة العيد مثل صلاة الجمعة، وسيسمح بها فقط في المساجد التي تقام بها صلاة الجمعة، ومنع إقامتها في الساحات، وحظر اصطحاب الأطفال.

كما قررت اللجنة بأن يكون مواعيد غلق المحال والمولات والكافيهات والسينما والمسارح 9 مساء اعتبارا من الغد ولمدة أسبوعين وحتى 21 مايو، مع السماح باستمرار خدمة الديليفري فقط.

وأوضح مدبولي أن مصر تعمل في كل الاتجاهات، من أجل توفير أكبر كمية من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، لافتا إلى أن هناك دفعات كبيرة يتم تلقيها تباعا في شهر مايو الجاري، وأنه يتم التوسع في مراكز تلقي اللقاح، من خلال الجهات المعنية بوزارة الصحة.

كما قررت الحكومة رفع درجة الاستعداد القصوى بمنافذ الحجر الصحي في كل من مطار شرم الدولي، وميناء شرم البحري، وميناء نويبع البحري، ومنفذ طابا البري، وتوفير القوى البشرية المدربة للتعامل بهذه المنافذ.

هذا إلى جانب توفير المستلزمات الطبية والأجهزة اللازمة والتأكد من كفايتها، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة لمجابهة فيروس كورونا، واتباع التعليمات الخاصة بالدخول من المنافذ، ومنها عدم دخول أي شخص إلا بتحليل ”PCR“، وفي حالة عدم وجود تحليل يتم إجراء التحليل بالمطار، على أن ينتقل السائح إلى الفندق لحين إبلاغه بالنتيجة خلال 12 ساعة.

ونوهت الحكومة بأنه في حالة السفر يتم اتباع الإجراءات طبقا لقوانين الدولة المسافر لها السائح.

~/Scripts/comments.js">