دراسة: 80% من البنوك المركزية في العالم بدأت بتطوير عملاتها الرقمية

شهدت العملات المشفرة مثل بيتكوين، صعودا صاروخيا في السنوات الأخيرة، وازدهرت حتى في ظل اللوائح المالية الصارمة؛ مما دفع البنوك المركزية هي الأخرى إلى إجراء الأبحاث وتطوير أشكال من العملات الرقمية.



وتتسابق أكبر البنوك المركزية في العالم لإصدار النقد الرقمي الخاص بها؛ في محاولة لدرء التهديدات الناشئة للنقود التقليدية، ولجعل أنظمة الدفع أكثر سلاسة.

وخوفا من انتشار العملات المشفرة، تقوم البنوك المركزية بالبحث عن العملات الرقمية وتجربتها.

وأظهرت نتائج دراسة مسحية صادرة عن بنك التسويات الدولية- الجهة المنوط بها الإشراف على البنوك المركزية العالمية- أن 80 % من البنوك المركزية حول العالم شرعت بالفعل في تطوير عملة رقمية خاصة بها، حسبما أوردت صحيفة ”تشاينا ديلي“ الصينية.

فقد يطلق البنك المركزي الأوروبي، على سبيل المثال، اليورو الرقمي هذا العام، كما تولي الولايات المتحدة أهمية كبيرة لدور الدولار في عصر الاقتصاد الرقمي.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، إن الدولار الرقمي سيحسن نظام الدفع بعدة طرق، ويساعد في الحفاظ على الوضع الأساسي للدولار.

وفي جلسة استماع لمجلس النواب في لجنة الخدمات المالية، في الـ 17 من يونيو من العام 2020 ، شدد باول على ضرورة تقديم دولار رقمي مدعوم من الحكومة لدعم الاقتصاد الأمريكي ودعم هيمنة الدولار كعملة احتياطية في العالم.

وقال إنه يتعين على الولايات المتحدة تعزيز الإصلاح التكنولوجي لرقمنة الدولار، وإلا فقد يفقد الدولار مكانته كعملة احتياطية في العالم.

الصين، هي الأخرى، تبذل قصارى جهدها من أجل تدشين عملتها الرقمية. وقد أدرج تعديل قانون بنك الشعب الصيني- البنك المركزي- الصادر في أكتوبر من العام الماضي، الرنمينبي الرقمي كعملة قانونية.

ووفقا للخطة الخمسية الرابعة عشرة (2021-25)، سيتم بذل المزيد من الجهود لتعزيز استخدام العملة الرقمية.

ونظرا لأن الصين لديها أكبر سوق في العالم من حيث عدد السكان وسوق الدفع الرقمي، فإنها بحاجة إلى ضمان موثوقية عملتها الرقمية وأمانها وسلطتها.

جدير بالذكر أن عملات البنوك المركزية الرقمية هي في الأساس نقود إلكترونية، مثلها مثل النقد التقليدي، والتي تعطي حامليها مطالبة مباشرة من البنك المركزي وتسمح للشركات والأفراد بإجراء مدفوعات وتحويلات إلكترونية.

وتسارع البنوك المركزية إلى التحول إلى استخدام العملات الرقمية؛ نظرا لأنها تخشى من فقدان السيطرة على إصدار الأموال وأنظمة الدفع للعملات المشفرة، مثل بيتكوين أو حتى العملة الرقمية المدعومة من فيسبوك ”ديم“.

وقد يؤدي انتشار أشكال الدفع التي لا تشرف عليها أي هيئة مركزية أو عامة؛ إلى إضعاف قبضة البنوك المركزية على المعروض من النقود، وبالتالي الاستقرار الاقتصادي. حيث أصبح التهديد أعمق مع تبني العملات المشفرة بشكل متزايد.

~/Scripts/comments.js">