عاجل.. القمح الأمريكي يصل إلى السودان وتعهد باستمرار دعم الخبز

استقبل ميناء بورتسودان، السوداني، اليوم الأربعاء، باخرة قمح من المعونة الأمريكية تقدر شحنتها بنحو 48 ألف طن.



وشحنة القمح تلك من جملة 300 ألف طن ستصل تباعا حتى نهاية العام الحالي ،كانت قد وعدت بها أمريكا.

ويعاني البلد من نقص متكرر في الخبز المدعم وسط أزمة اقتصادية ممتدة أوقدت شرارة احتجاجات عارمة أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير في 2019.

واعتبر وزير الصناعة السوداني إبراهيم الشيخ، وصول الباخرة الأمريكية بمثابة عودة بلاده للمجتمع الدولي وإشارة قوية لعودة العلاقات بين البلدين .

وأضاف أن أبواب السودان الآن مفتوحة لكل العالم على رأسها الدول العربية والأوروبية حتى تساهم في مستقبل السودان الجديد.

وأوضح الشيخ أن السودان يمر بخطوات متقدمة في عهد الحرية والعدالة.

وتعهد وزير الصناعة بأن يكون الخبز مدعوما بجانب الاستمرار في تحسين نوعية الخبز بعد أن اكتملت الرقابة المحكمة وخطة مكافحة التهريب.

وأشاد بمطاحن سين للغلال التي وفرت كل الآليات من خلال هذا العمل والقدرات السودانية المؤهلة.

كان مسؤول كبير أبلغ رويترز الشهر الماضي أن الدولة تستهلك نحو 1.9 مليون طن من القمح سنويا وتنتج 700 ألف طن محليا.

في السياق أكد ممثل السفارة الأمريكية في الخرطوم بأن التواصل سيستمر مع حكومة الفترة الانتقالية وسوف يتواصل الدعم لفترة ستة أشهر فضلا عن الأموال التي سيدعم بها السلام الشامل بالسودان.

وأقر السودان، مساء الثلاثاء، زيادات ضخمة على أسعار الوقود قاربت 100 %، وفق بيان رسمي.

وقالت وزارة المالية والاقتصاد السودانية، بمقتضى القرارات الجديدة، يرتفع سعر لتر البنزين إلى 290 جنيها من 150 والجازولين (وقود الشاحنات الثقيلة) إلى 285 جنيها بدلا عن 125 جنيها.

وقضى قرار وزارة المالية بإلغاء كافة أسعار الوقود "بنزين جازولين" السارية حاليا.

وبدورها، قالت وزارة المالية السودانية، إن القرار يأتي في إطار سياسة الدولة الرامية لإصلاح الاقتصاد الوطني وتأسيس بنية تمكن مؤسسات الدولة والقطاع الخاص من التعامل مع مؤسسات التمويل الدولية.

~/Scripts/comments.js">