يتم في عهد أردوغان.. الشرطة تضرب متظاهرات محتجّات على الانسحاب من اتفاقية إسطنبول

تعرضت ناشطات للضرب والاعتقال من قبل الشرطة التركية في العاصمة أنقرة بعد محاولتهن الإدلاء ببيان خارج محكمة محلية أثناء إجراءات المحاكمة ضد متظاهرين تم اعتقالهم لدفاعهم عن معاهدة أوروبية تهدف إلى حماية حقوق المرأة.



 

ووفقا لموقع بيانيت الإخباري أن نشطاء من منصة أنقرة للمرأة وصلوا إلى خارج المحكمة الجنائية الابتدائية الثامنة والعشرين حيث كانت الجلسة الأولى ضد المتظاهرين تعقد، وتم القبض على ثلاثة وثلاثين متظاهرًا، وهم أيضًا أعضاء في منصة أنقرة النسائية، في أغسطس 2020 لتنظيمهم مظاهرات لدعم بقاء تركيا ضمن اتفاقية اسطنبول.

  

كما تعرض الصحفيون الذين كانوا يغطون الجلسة للاعتداء من قبل ضباط الشرطة، و تعرض مراسل وكالة ميزوبوتاميا هاكان يالتشين للضرب من قبل الضباط وروى لهم أنهم وصفوا الصحفيين بالكذب بسبب عملهم وتغطيتهم لعنف الشرطة. 

   

وقالت سمرا غوزيل، وهي نائبة في البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي من ديار بكر، إن الشرطة طلبت منها "التوقف عن الحديث" عندما احتجت على أفعالهم ضد المتظاهرين.

~/Scripts/comments.js">