لافروف: العملات المشفرة قد تطيح بالدولار

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن بلاده لا تعتزم التخلي عن استخدام الدولار الأمريكي بشكل كامل في عروض التجارة، محذرا من أن العملات المشفرة قد تلعب دوراً في الإطاحة بالعملة الخضراء من العروض التجارية، حسبما ذكر موقع ”كريبتو ديلي“ المتخصص في العملات المشفرة.



وربما تفتح تصريحات سيرجي لافروف، طاقة أمل للأشخاص الذين يأملون في اسكتشاف سبل استخدام العملات المشفرة في عروض التسوية العالمية.

ونقلت وكالة ”تاس“ الروسية الرسمية عن لافروف، قوله: ”أشعر أن الوقت الذي ستؤدي فيه العملات المشفرة وظيفة حيوية سيأتي حتما (في التجارة والتمويل)، وتشغل مرحلة حيوية في قطاع التسويات العالمية“.

لكن لم يحدد لافروف، ما إذا كان يشير إلى العملات المشفرة مثل بيتكوين، أو العملات المستقرة الكبيرة المدعومة من الشركات، أو العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDCs).

وفي معرض حديثه في تجمع للدبابات في موسكو، قال لافروف إن موسكو لم تكن تبحث عن التخلي عن استخدام الدولار الأمريكي بالكامل في عروض التجارة، لكنه تحدث مرارا عن فك الارتباط بالدولار الذي يبدو أنه قد دخل منطقة التنفيذ بالفعل.

وسلط لافروف، الضوء على رغبة بلاده في المساهمة في إلغاء العمل بالدولار من النظام الاقتصادي والنقدي الروسي، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن احتياطات البلاد من الذهب والتحويلات الدولية المختلفة لن تتوفر بالدولار وأنه قد تم اتخاذ الاجراءات بالفعل في هذا الخصوص.

وتابع: ”هذا لا يعني أننا نستبعد استخدام الدولار في المعاملات الأساسية، روسيا الآن تبحث عن استخدام العملات الوطنية على مستوى البلاد باستثناء الدولار الأمريكي في التسويات الثنائية مع مختلف الدول“.

~/Scripts/comments.js">