التشكيل والموعد والقنوات الناقلة لمباراة الرجاء ضد شبيبة القبائل في نهائي الكونفدرالية

يستضيف ملعب ”الصداقة“ في دولة بنين، مساء اليوم السبت، المواجهة المرتقبة التي تجمع بين الرجاء البيضاوي المغربي ومنافسه شبيبة القبائل الجزائري، في نهائي بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية.



وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح نهائي الكونفدرالية بين الرجاء وشبيبة القبائل:

الموعد والقنوات الناقلة تقام المباراة الساعة 2200 بتوقيت مكة المكرمة، 20:00 بتوقيت المغرب والجزائر.

ويستضيف اللقاء ملعب الصداقة بدولة بنين، التي تحتضن لأول مرة في تاريخها نهائيا قاريا للأندية، ويدير اللقاء الحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز.

وتنقل المباراة عبر قناة بي إن سبورتس 1 بريميوم، وبي إن سبورتس 4 بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

تاريخ المواجهات يشهد التاريخ على 4 مواجهات رسمية ولقاء ودي وحيد بين الرجاء وشبيبة القبائل، ولكن الغلبة كانت للفريق المغربي بواقع انتصارين مقابل فوز جزائري وحيد وتعادل.

وبدأت اللقاءات الرسمية في دور الـ16 بدوري أبطال أفريقيا عام 2006 وفاز شبيبة القبائل يوم 23 أبريل من ذلك العام على ملعبه بنتيجة 3/1 بأهداف حمزة ياسيف ”هدفين“ وحميد برقيقة، وأحرز للرجاء سفيان علودي.

ورد الرجاء يوم 30 من نفس الشهر بالفوز في المغرب 1/0 حمل توقيع عبدالرحيم اشكليط، ولكن ذلك الفوز لم يكن كافيا لعبور الرجاء إلى مرحلة المجموعات وقتها، وصعد الشبيبة.

وتجدد الموعد في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال عام 2019 (دور الـ16) وفاز الرجاء في المغرب 2/0 ثم تعادلا في الجزائر 0/0.

مشوار الفريقين بدأ الرجاء مشواره بالكونفدرالية في دور الـ32 الإضافي بعد الخروج الصادم والمبكر من دوري الأبطال على يد تونغيت السنغالي، وكاد الرجاء أن يودع الكونفدرالية مبكرا بعدما تبادل الفوز مع الاتحاد المنستيري التونسي بنتيجة 1/0، ولجأ الفريقان لضربات الترجيح وفاز الرجاء بنتيجة 6/5.

وتصدر الرجاء المجموعة الرابعة بعد أن فاز على بيراميدز المصري ذهابا وإيابا بنتيجة 3/0 و2/0، ونكانا الزامبي بنتيجة 2/0 ذهابا وإيابا، ونامونجو التنزاني بنتيجة 1/0 و3/0، وحصد العلامة الكاملة.

وأقصى الرجاء منافسه أورلاندو بيراتيس الجنوب أفريقي في ربع النهائي بعدما تعادلا 1/1 في جنوب أفريقيا وفاز الرجاء 4/0 في المغرب.

وتخطى الرجاء عقبة بيراميدز وصيف النسخة الماضية في نصف النهائي بعد التعادل ذهابا وإيابا 0/0، ثم الفوز بركلات الترجيح بنتيجة 5/4.

وسجل الرجاء خلال 12 مباراة بالكونفدرالية هذا الموسم 19 هدفا وتلقى هدفين فقط في شباكه، ويعد هدافه بالبطولة اللاعب الكونغولي بن مالانغو برصيد 5 أهداف.

في المقابل، صعد شبيبة القبائل بعد عبوره عقبة جيندارميري ناشيونال بطل النيجر في دور الـ32 بنتيجة 2/1 و2/0، ثم تخطي الملعب المالي في دور الـ32 الإضافي بنتيجة 1/0 بعد الخسارة في مالي بنتيجة 1/2.

وتأهل شبيبة القبائل عبر المجموعة الثانية محتلا الصدارة برصيد 12 نقطة بعد الفوز على القطن الكاميروني ذهابا وإيابا بنتيجة 1/0 و2/1، والفوز على نابسا ستارز الزامبي بنتيجة 2/1 بالجزائر، والتعادل في زامبيا بنتيجة 2/2، والتعادل ذهابا وإيابا مع نهضة بركان المغربي 0/0.

وتخطى الشبيبة عقبة الصفاقسي التونسي في ربع النهائي بنتيجة 1/0 في تونس والتعادل 1/1 في الجزائر، ثم فاز على القطن الكاميروني في نصف النهائي بنتيجة 2/1 في الكاميرون و3/0 في الجزائر.

وخاض شبيبة القبائل 14 مباراة بالكونفدرالية هذا الموسم، وسجل 20 هدفا وتلقى 9 أهداف ويبقى هدافه بالبطولة رضا بن سايح برصيد 5 أهداف.

وفاز الرجاء باللقب مرة وحيدة عام 2018، بينما لم يفز شبيبة القبائل باللقب ولم يصل لنهائي الكونفدرالية من قبل.

أسلحة الرجاء يضع الرجاء رهانه الكامل على التتويج بلقب الكونفدرالية هذا الموسم، خاصة أن الفريق أصبح بعيدا بعض الشيء عن التتويج بلقب الدوري المغربي.

ويسعى الرجاء لتحقيق ثاني ألقابه بالكونفدرالية مع مدربه التونسي الأسعد الشابي الذي استكمل هذا الموسم خلفا للمدرب جمال السلامي.

وقال الشابي في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، إن الرجاء في أتم الجاهزية لخوض نهائي الكونفدرالية ويسعى لتحقيق الفوز باللقب على حساب شبيبة القبائل وتشريف الكرة المغربية.

وأوضح أن المباراة ستكون صعبة ولكنه تمنى أن تسودها الروح الرياضية، خاصة أنها مباراة في كرة القدم ويجب أن تخرج في أفضل صورة بين فريقين شقيقين.

ويفتقد الرجاء خدمات الليبي سند الورفلي والمخضرم محسن متولي بعد استبعادهما من جانب المدرب بجانب إصابة عبدالرحيم الشاكير وتأكد عدم لحاقه باللقاء.

ويعتمد الشابي على تشكيلته التي تضم حارس المرمى المتألق أنس الزنيتي، وأمامه رباعي خط الدفاع عبدالإله مدكور وأسامة سوكحان وإلياس حداد ومروان هدهودي.

ويقود خط الوسط عمر العرجون وبجواره محمد أزريدة وأمامهما عبدالإله الحافيظي، بينما يعتمد الشابي على مثلث الهجوم سفيان رحيمي ومحمود بنحليب خلف القناص بن مالانغو.

وقال الإسباني خوان كارلوس غاريدو مدرب الرجاء الأسبق والذي توج معه بلقب الكونفدرالية لشبكة ”إرم نيوز“، إنه يتمنى تتويج الرجاء باللقب الأفريقي للمرة الثانية.

وأوضح أن الرجاء يملك الخبرة والدافع للفوز، مؤكدا أن الفريق لم يتغير كثيرا عن وجوده ولديه رحيمي وهو لاعب موهوب ويصنع الفارق.

وأشار إلى أن اللقاءات النهائية يجب أن تكسب بغض النظر عن مستوى الأداء، مؤكدا أن الروح القتالية هي المفتاح لعبور هذه المواجهة.

طموح شبيبة القبائل يسعى شبيبة القبائل لتحقيق اللقب الأول له ببطولة الكونفدرالية وحصد التتويج من أنياب الرجاء.

وقال المدرب الفرنسي دينيس لافاني المدير الفني لفريق شبيبة القبائل في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، إن المباراة لن تكون سهلة وستحسمها التفاصيل الصغيرة في الملعب وتركيز اللاعبين.

وأضاف: ”اللقاء أشبه بديربي شمال أفريقي وهو ما يزيد صعوبة الأجواء، الحظوظ هنا متساوية ولن ندخر أي جهد لتحقيق اللقب“.

ويعاني شبيبة القبائل في الدوري الجزائري ويبقى ترتيبه متراجعا إلى المركز الثامن برصيد 45 نقطة، ولكن يتبقى له 4 مؤجلات لو فاز بها سيصل إلى 57 نقطة وينافس وفاق سطيف المتصدر برصيد 60 نقطة.

ويعتمد شبيبة القبائل على تشكيلته التي تضم حارس المرمى أسامة بن بوط، وأمامه ثلاثي خط الدفاع بدر الدين سوياد وأحمد آيت عبدالسلام وأحمد كروم.

ويقود خط الوسط يوبا أوكاسي وبجواره عزيز بن بادي ويمينا مالك رياح ويسارا محمد وليد بن شريفة وأمامهما صانع الألعاب محمد بن شعيرة، وفي الهجوم الثنائي رضا بن سايح ومحمد زكريا.

وقال اللاعب المصري أحمد صديق نجم الأهلي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“، إن شبيبة القبائل فريق قوي وله جماهيرية كبيرة بالجزائر، وسبق أن لعب ضده بقميص الأهلي وأيضا قميص الِإسماعيلي.

وأوضح أنه تدرب مع المدرب الفرنسي دينيس لافاني في صفوف الاتحاد السكندري ويعلم تماما أنه مدرب ذكي ودفاعي بعض الشيء ويميل لغلق مساحات الملعب، مؤكدا أن لافاني سيرهق الرجاء وسيعمل أولا على غلق مفاتيح اللعب قبل التفكير في إرسال الهجمات المرتدة.

~/Scripts/comments.js">