ارتفاع عدد قتلى فيضانات إقليم خنان الصيني

ارتفع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم جراء الفيضانات التي تجتاح إقليم خنان بوسط الصين إلى 25 شخصا على الأقل، بينهم 12 غرقوا في خط لمترو الأنفاق في عاصمة الإقليم التي تشهد هطول الأمطار الأشد منذ ألف عام حسب ما يقول خبراء الأرصاد الجوية.



وأجلت السلطات نحو 100 ألف شخص في العاصمة تشنغتشو، حيث تعطلت خدمات السكك الحديدية والطرق، بينما وصلت المياه في السدود والخزانات إلى مستويات التحذير، وبدأ آلاف الجنود عملية إنقاذ في الإقليم.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء، ركاب أحد قطارات المترو يقفون في الظلام وقد وصلت مياه الفيضانات العكرة إلى مستوى صدورهم، بينما تحولت محطة تحت الأرض إلى بركة كبيرة، وقالت سلطات المدينة إنه ”جرى إنقاذ 500 شخص من المحطة“.

وكتب أحد الناجين على مواقع التواصل الاجتماعي ”وصلت المياه إلى صدري… انتابني الخوف لكن الشيء الأكثر رعبا لم يكن المياه بل كان تناقص الهواء داخل العربة“.

قال أحد سكان تشنغتشو، إنه بسبب الأمطار أوقفت السلطات خدمات الحافلات حيث تعمل السيارات بالكهرباء ”لهذا السبب استقل كثير من الناس مترو الأنفاق وحدثت المأساة“.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خبراء الأرصاد قولهم، إن كمية الأمطار التي سقطت في مدينة تشنغتشو على مدى الأيام الثلاثة الماضية تحدث ”مرة واحدة كل ألف عام“.

قال علماء لـ“رويترز“ إن من شبه المؤكد أن أمطار الصين مرتبطة بتغير المناخ، مثل الأمطار الغزيرة التي انهمرت في الولايات المتحدة وكندا في الفترة الأخيرة، والفيضانات التي وقعت في غرب أوروبا.

وتم تعليق العديد من خدمات القطارات عبر إقليم خنان، وهو مركز لوجستي رئيس في وسط الصين. كما أغلقت السلطات الكثير من الطرق السريعة، وتأخرت الرحلات الجوية أو ألغيت.

وأرسل الجيش الصيني أكثر من 5700 جندي للمساعدة في جهود البحث والإنقاذ.

وقالت مجموعة من الشركات وشركات التأمين وبنك حكومي، اليوم الأربعاء، إنها قدمت تبرعات ومساعدات طارئة للحكومات المحلية في خنان بقيمة 1.935 مليار يوان (299 مليون دولار).

~/Scripts/comments.js">