تطبيق على الهاتف يطلعك على الحالة النفسية للقطط

يعشق أصحاب القطط التقاط صور لها، لكن تطبيقا جديدا على الهواتف الذكية يضيف لهذا العشق بعدا جديدا، فالصورة قد تفيد القط فعليا.



ابتكرت شركة (سيلفستر.إيه آي) في مقاطعة ألبرتا الكندية، وهي شركة متخصصة في تكنولوجيا صحة الحيوان، تطبيقا أطلقت عليه (تابلي) يستخدم كاميرا الهاتف ليستكشف من ملامح القط ونظرات عينيه وحركاته ما إذا كان بخير أو أنه ليس على ما يرام ويشعر بالألم.

يستطلع التطبيق شكل الأذن ووضعية الرأس وتضييق العينين والتوتر المصاحب لوضع الكمامة والتغير في شكل الشوارب، لاستكشاف ما إذا كان القط يشعر بالضيق أو الحزن.

وكانت دراسة نشرتها مجلة ”ساينتفيك ريبورتس“ عام 2019 قد توصلت إلى أن ما يسمى (مقياس تكشيرة القط) أداة سليمة يمكن الاعتماد عليها لتقييم الألم الحاد لدى القطط.

وقالت ميتش بريست، رئيسة المشروع الذي ابتكرته (سيلفستر.إيه آي)، إنه ”يساعد أصحاب القطط على معرفة ما إذا كانت حيواناتهم تتألم، عن طريق سلسلة من الصور“.

وقالت الدكتورة ليز رويل من مستشفى (وايلد روز كات) إن التطبيق يمكن أن يكون مفيدا أيضا لجيل الشباب من الأطباء البيطريين ممن لم يكتسبوا بعد خبرة كبيرة في مجال العمل.

وتزخر المتاجر الإلكترونية بالعديد من البرامج والأدوات والتطبيقات الخاصة بالحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب وغيرها، والتي تركز على متابعة حياتها وغذائها ومزاجها، والكثير من الجوانب الخاصة بالحيوان في يومه وليله.

حتى أن هناك برامج تتابع الحالة الخاصة بالحيوان خلال نومه، وتقيس مدى اكتفائه من النوم وطبيعة نومه ومدى ارتياحه وغيرها من الجوانب تلك.

ويدرك مطورو البرامج أن هناك اهتماماً كبيراً من جانب أصحاب الحيوانات الأليفة بمتابعة حالة حيواناتهم من أجل البقاء مطمئنين على حالتها، بالتأكيد إلى جانب التطبيقات التي تتبع أماكن الحيوانات، وتعطي أصحابها أماناً أكثر حول مكانها.

ليس هذا فقط، بل إن هناك تطبيقات تتخصص بالغذاء الذي تتناوله تلك الحيوانات، مع ترشيحات من المشتركين في تلك التطبيقات لإفادة أصحاب الحيوانات الأليفة من قليلي الخبرة أو الجدد على هذا المجال، الذين يهمهم الاعتناء بحيواناتهم الأليفة، ومنحها الغذاء المفيد والصحيح دون إلحاق الأذى بها.

~/Scripts/comments.js">